اعتقال رجل طعن مسلما بمسجد في كاليفورنيا

صورة بثتها صحيفة لوس أنجلوس تايمز عن الضحية المسلم الذي تعرض للطعن
صورة بثتها صحيفة لوس أنجلوس تايمز عن الضحية المسلم الذي تعرض للطعن

ألقت الشرطة الأميركية الاثنين القبض على رجل للاشتباه في ارتكابه جريمة بدافع الكراهية للمسلمين وتبحث عن آخر، في ما يتصل بطعن أحد المصلين قرب مسجد في جنوب ولاية كاليفورنيا (غرب الولايات المتحدة).

وقال قائد الشرطة روبرت بريل إن الحادث وقع في وقت متأخر ليلة السبت أمام مسجد الرسول في بلدة سيمي فالي (65 كيلومترا تقريبا إلى الشمال الغربي من مدينة لوس أنجلوس).

وأضاف بريل أن الحادثة بدأت بعد تحول مشادة كلامية إلى عراك بين المشتبه بهما والضحية الذي كان يؤدي الصلاة في المسجد مع مجموعة من أصدقائه.

وأوضح أن الضباط الذين تحركوا استجابة للحادث وجدوا الضحية يعاني من طعنات غير مهددة للحياة، وأشارت الشرطة إلى أن حالة المعتدى عليه الذي نقل إلى المستشفى جيدة.

وحددت الشرطة في وقت لاحق مكان أحدهما ويدعى جون ماتيسون (29 عاما) واعتقلته، وسبق أن صدرت بحقه أحكام لإدانته بتهم مشابهة.

ويأتي الحادث في وقت أعلن مكتب التحقيقات الاتحادي ارتفاع عدد حوادث المضايقات والترهيب التي تستهدف المسلمين.

وقال مدير مكتب مجلس العلاقات الأميركية الإسلامية (كير) في لوس أنجلوس حسان علوش إن أحد شهود الواقعة أخبره بتفاصيل ما حدث، حيث أراد المهاجم أولا استخدام مرحاض المسجد، وكان يبدو عليه السكر، ولدى رفض طلبه لكون المسجد غير مفتوح للعامة، غادر المهاجم المكان.

وأضاف أن المهاجم لم يلبث أن عاد وبصحبته شخص آخر -وفقا لشاهد العيان- وهاجم أحد الأشخاص الخارجين من المسجد.

وأوضح علوش أن الحادثة الأخيرة تأتي بعد تلقي خمسة مساجد في كاليفورنيا خطابات تهديد.

وأشار إلى أن "كير" تلقت أكثر من 150 بلاغا بحوادث تحرش بالمسلمين منذ الانتخابات التي فاز فيها دونالد ترمب برئاسة الولايات المتحدة.

المصدر : رويترز + وكالة الأناضول

حول هذه القصة

تعرضت امرأتان مسلمتان تعملان لدى سلطات ولاية نيويورك لجرائم كراهية، وذلك في سياق تزايد كبير في مثل هذه الجرائم بأنحاء الولايات المتحدة منذ انتخاب دونالد ترمب رئيسا للبلاد.

المزيد من اجتماعي
الأكثر قراءة