حداد في تركيا والعالم يندد بتفجيري إسطنبول

سيارة دمرت في واحد من تفجيري إسطنبول مساء أمس (رويترز)
سيارة دمرت في واحد من تفجيري إسطنبول مساء أمس (رويترز)

أعلنت تركيا الحداد الوطني على ضحايا التفجيرين اللذين وقعا مساء أمس السبت بمدينة إسطنبول وأسفرا عن سقوط عشرات القتلى والجرحى ونددت بهما معظم دول العالم.

وقال مرسوم أصدره رئيس الحكومة بن علي يلدرم اليوم الأحد "بسبب خسائرنا البشرية في الهجوم الإرهابي الغاشم الذي استهدف مدينة إسطنبول يوم 10 ديسمبر/كانون الأول 2016 رأينا أنه سيكون من المناسب إعلان الحداد ليوم واحد في البلاد، مع تنكيس كافة الأعلام برفعها لمنتصف السارية".
 
وأعلن وزير الداخلية التركي سليمان صويلو أن 29 قتيلا و166 مصابا سقطوا في انفجارين وقعا مساء السبت قرب حافلة لشرطة مكافحة الشغب أمام ملعب لكرة القدم وسط إسطنبول.

وقال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان "شاهدنا هذا المساء في إسطنبول مجددا الوجه القبيح للإرهاب المخالف لكل القيم والأخلاق".

وأضاف أن التفجيرين هدفا إلى إيقاع أكبر عدد من القتلى، مضيفا أن "كل المنظمات الإرهابية تهاجم تركيا وشعبها لهدف مشترك".

وتابع أردوغان "كلما خطت تركيا خطوة إيجابية نحو المستقبل، يأتي الرد أمامنا مباشرة بأيدي المنظمات الإرهابية على شكل دماء ووحشية وفوضى"، حسب ما نقلت وكالة الأناضول.

من جهته قال رئيس الوزراء التركي إن الحكومة والوزراء "في حالة تأهب كاملة من أجل كشف ملابسات الهجوم"، الذي لم تعلن أية جهة مسؤوليتها عنه بعد.

وشهدت تركيا سلسلة تفجيرات في السنوات الأخيرة أنحي باللائمة في البعض منها على تنظيم الدولة الإسلامية، وأعلنت جماعات كردية وأخرى يسارية المسؤولية عن التفجيرات الأخرى.

 الدخان يتصاعد من إحدى السيارات عقب التفجير(رويترز)

إدانات دولية
وأدان الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون تفجيري إسطنبول ووصفهما "بالعمل الإرهابي". وأعرب في بيان صادر عن مكتب المتحدث باسمه ستيفان دوغريك عن أمله في ضبط الجناة بأسرع وقت وتقديمهم للعدالة.

كما أدان الأمين العام لحلف شمال الأطلسي (ناتو) ينس ستولتنبرغ ما وصفها "بالأعمال الإرهابية المروعة"، في حين بعث أيضا قادة أوروبيون برسائل تضامن. 

وأعرب رئيس البرلمان الأوروبي مارتن شولتز عن "تضامنه مع المواطنين الأتراك، ومع عائلات ضحايا اعتداء إسطنبول".

وشجبت سفارة الولايات المتحدة في أنقرة على تويتر ما وصفته بـ"الاعتداء الجبان" في إسطنبول، مؤكدة وقوفها "جنبا إلى جنب مع الشعب التركي ضد الإرهاب".

وندد وزير الخارجية الكندي ستيفين ديون بالتفجيرين، وقال في تدوينة نشرها على حسابه الرسمي على تويتر "كندا تدين اليوم الهجوم الإرهابي الدموي الذي استهدف مدينة إسطنبول".

من جانبه أدان وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون التفجيرين، وقال في تغريدة نشرها على صفحته الرسمية بموقع تويتر مساء أمس "أُدين بشدة التفجير الإرهابي بمدينة إسطنبول، وأُعلن تضامني مع المتضررين من الحادث".
  

‪التفجير أثار حالة من الهلع بين المواطنين‬ (رويترز)

 

‪الشرطة وخبراء المفرقعات يفحصون موقع التفجير‬  (رويترز)

 

‪سيارات الإسعاف تهرع لنقل الضحايا‬ (رويترز)
المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

تبنى تنظيم الدولة التفجير الذي وقع صباح الجمعة أمام مبنى مديرية الأمن بديار بكر شرقي تركيا، وأودى بحياة تسعة وإصابة العشرات، وكانت أنقرة اتهمت حزب العمال الكردستاني بتفجير الهجوم.

5/11/2016

قتل ثلاثة جنود وأصيب 12 آخرون في انفجار ثلاث قنابل استهدفت اليوم الجمعة مركبات للجيش التركي بالجنوب الشرقي للبلاد، بينما أطلقت قذيفتان بمنطقة سياحية في أنطاليا.

14/10/2016
المزيد من سياسي
الأكثر قراءة