وزير إسرائيلي: الدولة الفلسطينية انتهت بفوز ترامب

وزير التعليم الإسرائيلي نفتالي بينيت قال إن فوز ترامب يشكل فرصة لإسرائيل للتخلي فورا عن فكرة إقامة دولة فلسطينية (الأوروبية)
وزير التعليم الإسرائيلي نفتالي بينيت قال إن فوز ترامب يشكل فرصة لإسرائيل للتخلي فورا عن فكرة إقامة دولة فلسطينية (الأوروبية)

قال وزير التعليم الإسرائيلي نفتالي بينيت إن فكرة الدولة الفلسطينية انتهت بعد انتخاب الجمهوري دونالد ترامب رئيسا للولايات المتحدة، داعيا إسرائيل إلى التراجع عن فكرة إقامة هذه الدولة.

ورأى بينيت الذي يتزعم حزب "البيت اليهودي" أن "فوز ترامب يشكل فرصة لإسرائيل للتخلي فورا عن فكرة إقامة دولة فلسطينية"، وأضاف "هذا هو موقف الرئيس المنتخب.. انتهى عهد الدولة الفلسطينية".

من جهتها، دعت وزيرة العدل إيليت شاكد وهي كذلك من حزب "البيت اليهودي" ترامب إلى الوفاء بوعده بنقل السفارة الأميركية من تل أبيب إلى القدس، في خروج عن سياسة الإدارات الأميركية المتعاقبة سواء كانت ديمقراطية أم جمهورية.

كما دعت تسيبي هوتوفلي نائبة وزير الخارجية وهي من حزب الليكود الذي يتزعمه رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، ورئيس بلدية القدس نير بركات إلى نقل السفارة الأميركية إلى مدينة القدس.

صديق إسرائيل
كما رحب زعيم المعارضة الإسرائيلية يتسحاق هرتسوغ بفوز ترامب، وقال مخاطبا ترامب "أنا على ثقة بأن التحالف الأمني والاقتصادي بين إسرائيل والولايات المتحدة أقوى حليف لنا سيتعزز في ظل رئاستك".

وكان نتنياهو قد هنأ دونالد ترامب بفوزه في الانتخابات الرئاسية الأميركية، واصفا إياه بأنه "صديق حقيقي لإسرائيل".

وتسبب نتنياهو في جدل عندما استبعد إقامة دولة فلسطينية قبل الانتخابات العامة في 2015، إلا أنه عاد عن ذلك وأعرب عن تأييده لحل الدولتين.

ويعتبر وضع القدس من أعقد القضايا في النزاع الفلسطيني الإسرائيلي، حيث يعتبر الفلسطينيون القدس الشرقية عاصمة دولتهم المستقبلية، بينما يدعو الإسرائيليون إلى أن تكون المدينة بأكملها عاصمتهم.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

عبر رئيس دائرة المفاوضات الفلسطينية صائب عريقات عن رفضه لتصريحات المرشحيْن للرئاسة الأميركية عقب لقائهما برئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، واعتبرها خارجة عن إطار القانوني الدولي.

تثير مبادرة أطلقتها روسيا لاستضافة لقاء بين الرئيس الفلسطيني ورئيس الوزراء الإسرائيلي تساؤلات حول مراميها وتوقيتها ودلالتها المتعلقة بمستقبل الدور الأميركي في ملف التسوية وموازين القوى الدولية بالشرق الأوسط.

اكتفت الولايات المتحدة "بانتقاد" حليفتها إسرائيل بعد قرار الأخيرة بناء مئات الوحدات الاستيطانية على أراض فلسطينية محتلة، لكن تل أبيب رفضت الانتقاد الأميركي مبررة مشروعها الاستيطاني الجديد.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة