تركيا: انتقادات الاتحاد الأوروبي غير مقبولة

High Representative of the European Union for Foreign Affairs and Security Policy, Federica Mogherini (R) and Turkish Foreign Minister Mevlut Cavusoglu (C) chat before the Meeting of the North Atlantic Council at the NATO Foreign Ministers Summit in Antalya, Turkey, 14 May 2015. NATO foreign ministers will gather to discuss a range of topics at the summit taking place from 13 to 14 May 2015.
موغيريني وعن يمينها وزير الخارجية التركي جاويش أوغلو خلال لقاء سابق بينهما (الأوروبية-أرشيف)

رفضت وزارة الخارجية التركية بيانا أصدرته الممثلة العليا للأمن والسياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي فيديريكا موغريني بشأن تركيا، مؤكدة أن البيان لا يمكن قبوله.

وقالت الخارجية التركية في بيان صادر عنها اليوم الثلاثاء "إن الاتحاد الأوروبي بالأساس فقد مصداقيته واعتباره لدى الشعب التركي بخصوص محاربة الإرهاب".

وأشار البيان إلى أن الاتحاد الأوروبي لم يقدم الدعم المتوقع منه لتركيا منذ المحاولة الانقلابية الفاشلة منتصف يوليو/تموز الماضي، وأظهر موقف الحكم المسبق ضد تركيا، مضيفا أنه يتعين على الاتحاد الأوروبي أن يدرك أن استنكار الهجمات الإرهابية في تركيا لا يعني أنه تخلص من  مسؤولياته في هذا الشأن.

واعتبر البيان أن موقف الاتحاد الأوروبي ليس له قيمة بالنسبة لتركيا، وذلك لأن الاتحاد لم يتمكن من دعوة حزب العمال الكردستاني إلى ترك السلاح "ولم يعترض على تجول الإرهابيين بحرية في بلدانه والقيام بنشاطات ودعاية ضد تركيا" وسمح لهم بإقامة معرض في أروقة البرلمان الأوروبي، وفي المقابل، عندما يتعلق الأمر بتركيا يصدر قرارات تصور الإرهاب على أنه كفاح مسلح.

الموقف الأوروبي
وكانت موغيريني أصدرت بيانا في وقت سابق من اليوم الثلاثاء قالت فيه إن التطورات الأخيرة بتركيا مقلقة للغاية، وذلك في إشارة إلى اعتقال قياديين ونواب من حزب الشعوب الديمقراطي المعارض قبل أيام، والتدابير المتخذة عقب الانقلاب الفاشل الذي شهدته البلاد.

وقالت موغيريني إن الاتحاد الأوروبي يدعو أنقرة إلى استئناف الحوار السياسي مع قوى المعارضة وحماية ديمقراطيتها البرلمانية بما في ذلك احترام حقوق الإنسان، وسيادة القانون والحريات الأساسية وحق الجميع في محاكمة عادلة "بما يتفق مع التزاماتها بوصفها دولة مرشحة لعضوية الاتحاد الأوروبي".

وجاء بيان موغيريني قبل يوم من الإعلان عن نتائج تقييم سنوي يجريه الاتحاد الأوروبي لمدى تقدم أنقرة في مسار استيفاء شروط الانضمام للاتحاد، كما جاء على خلفية نقاش بتركيا لإعادة العمل بعقوبة الإعدام لمواجهة المتورطين في الانقلاب، فضلا عن حملة اعتقالات طالت إعلاميين ونوابا من الأكراد لاتهامهم في ملف "إرهاب".

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

A handout picture provided by Turkish President Press office shows Turkish President Recep Tayyip Erdogan (C) meets with Federica Mogherini (5-L), High Representative of the European Union for Foreign Affairs, in Ankara, Turkey, 25 January 2016. EU top officials Mogherini and Hahn are in Turkey to attend a ministerial meeting on the crises in the Middle East. EPA/TURKISH PRESIDENT PRESS OFFICE / HANDOUT

دعا الاتحاد الأوروبي تركيا لاستئناف الحوار مع المعارضة وحماية الديمقراطية البرلمانية، مضيفا أن التطورات الأخيرة مقلقة للغاية، وذلك بعد أيام من اعتقال قياديين ونواب بحزب الشعوب الديمقراطي المعارض.

Published On 8/11/2016
(FILE) A file picture dated 12 July 2016 shows lawmakers attend an extraordinary assembly at the Turkish Parliament, in Ankara, Turkey. Turkey's pro-Kurdish opposition party Peoples' Democratic Party (HDP) on 06 November 2016 announced to stop its legislative activities in the Turkish parliament in protest against and following the arrests of HDP's co-leaders Demirtas and Yuksekdag, along with at least nine other MPs as part of a counter-terrorism investigation following a police raid in the HDP party headquarters, on 04 November. EPA/STRINGER *** Local Caption *** 52904468

أعلن حزب الشعوب الديمقراطي التركي تعليق نشاطه التشريعي بعد اعتقال رئيسيه المشاركين ونواب آخرين من الحزب، مضيفا أنه لن يشارك في جلسات البرلمان ولكن دون الانسحاب منه بصفة نهائية.

Published On 6/11/2016
المزيد من سياسي
الأكثر قراءة