شرطة الفلبين تفجر طردا مريبا قرب السفارة الأميركية

هاتف نقال معلق في أسطوانة عليها شريط أسود وتخرج منها أسلاك متصلة بالهاتف (رويترز)
هاتف نقال معلق في أسطوانة عليها شريط أسود وتخرج منها أسلاك متصلة بالهاتف (رويترز)
فجّرت الشرطة الفلبينية قنبلة محلية الصنع عثرت عليها صباح اليوم داخل صندوق قمامة بالقرب من السفارة الأميركية في العاصمة مانيلا.

وقد أعلنت الشرطة العثور على هاتف نقال معلق في أسطوانة عليها شريط أسود وتخرج منها أسلاك متصلة بالهاتف.

وقال أحد قادة الشرطة إنه لم تقع أضرار جراء التفجير الذي تمت السيطرة عليه على الرغم من أن الحادث سبب اختناقا مروريا في المنطقة.

واستمر العمل في السفارة كالمعتاد حيث اصطف عشرات الفلبينيين خارجها لتقديم طلبات الحصول على تأشيرات، ولم يصدر تعليق فوري من مسؤولي السفارة على الحادث.

من جانب آخر، قال مسؤول لوكالة رويترز "إن الإسلاميين المتشددين وسط مينداناو، وهو إقليم مضطرب بجنوب الفلبين يشتهرون باستخدام مثل هذه القذائف لصنع قنابل مشابهة لتلك التي انفجرت في دافاو سيتي في سبتمبر/أيلول".

المصدر : الجزيرة + رويترز

حول هذه القصة

لقي ثلاثة أشخاص حتفهم الجمعة جراء انفجار حافلة متوقفة في مدينة زامبوانغا جنوب الفلبين حيث تقاتل الحكومة مجموعة من مسلحي جبهة تحرير مورو الوطنية، وتحاصر العشرات منهم لليوم الحادي عشر على التوالي.

قتل ثمانية أشخاص بينهم ضابط شرطة وجرح 36 آخرون في انفجار سيارة مفخخة على جانب الطريق مساء أمس الاثنين في مدينة كوتاباتو بجزيرة مندناو جنوبي الفلبين. واستهدف الانفجار سيارة تستقلها شقيقة محافظ كوتاباتو التي نجت من الحادث.

قررت السفارة الأميركية في الفلبين إغلاق مكاتبها أمام الجمهور ووقف عمل أجهزتها مؤقتا، بعد أن أعلنت في بيان لها تلقيها تهديدات أمنية دون أن تفصح عن طبيعة تلك التهديدات. وأضافت أنها ستستأنف نشاطها في الوقت الذي تراه مناسبا.

المزيد من دولي
الأكثر قراءة