رينزي يحث الإيطاليين على التصويت لتعديل الدستور

رينزي أثناء لقائه مناصريه لحثهم على التصويت لصالح تعديل الدستور (الأوروبية)
رينزي أثناء لقائه مناصريه لحثهم على التصويت لصالح تعديل الدستور (الأوروبية)

حث رئيس الوزراء الإيطالي ماتيو رينزي الناخبين على تأييد التعديلات الدستورية في الاستفتاء المقرر يوم 4 ديسمبر/كانون الأول القادم، وقال إنها ستجعل الحكومة أقوى.

وأوضح رينزي الذي يقود حملة "نعم للتعديلات" أن الحكومة الإيطالية ستصبح قادرة على فرض وجهة نظرها في قضايا الهجرة داخل الاتحاد الأوروبي لأنها لن تواجه أزمات كثيرة.

من جهته حث رئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر الإيطاليين على تأييد الإصلاحات التي طرحتها الحكومة بشأن تغيير دستور البلاد.

وستقلص هذه التعديلات الدستورية -إذا وافق عليها الإيطاليون- من قوة الفيتو الذي تملكه حاليا الغرفة العليا في البرلمان وسلطات الأقاليم. ويدعو حزب رابطة الشمال اليميني المتطرف إلى التصويت ضد هذه التعديلات. 

وفي سياق ذي صلة تظاهر الآلاف بعد ظهر الأحد في شوارع روما تعبيرا عن رفضهم الاستفتاء الدستوري واحتجاجا على حكومة رينزي.

يشار إلى أن الإصلاح الدستوري المطروح للاستفتاء الأحد المقبل، يهدف -حسب الحكومة- إلى تأمين مزيد من الاستقرار السياسي وتسريع العملية التشريعية من خلال تقليص سلطات مجلس الشيوخ بشكل كبير.

وينص على أن مجلس النواب وحده هو الذي يصوت على الثقة في الحكومة وأكثرية القوانين.

وتفيد استطلاعات الرأي الأخيرة التي نشرت نتائجها قبل أسبوع، بأن رفض الإصلاحات سيفوز بفارق كبير، مشيرة إلى أن عدد الذين لم يحسموا أمرهم مرتفع جدا.

تجدر الإشارة إلى أن رينزي وعد بأنه سيستقيل إذا خسر التصويت في الاستفتاء على مقترحاته لتعديل الدستور.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

فاز رئيس الوزراء الإيطالي ماتيو رينزي بثقة مجلس الشيوخ, ودعا في خطاب مؤيد لأوروبا ألقاه أمس الاثنين إلى تغيير جذري وفوري, وقال إن بلاده تطمح إلى أن تصبح بلد فرص, ووعد بخفض الضرائب مع "تدابير جدية لا رجوع عنها" لم يفصلها.

المزيد من أحزاب وجماعات
الأكثر قراءة