تركيا تعتقل "أخطر" قيادي أسترالي بتنظيم الدولة

عناصر من تنظيم الدولة في استعراض بمعقلهم في الرقة السورية (أسوشيتد برس-أرشيف)
عناصر من تنظيم الدولة في استعراض بمعقلهم في الرقة السورية (أسوشيتد برس-أرشيف)

أفادت وسائل إعلام تركية والحكومة الأسترالية بأن الأمن التركي اعتقل المواطن الأسترالي نيل براكاش الذي يوصف بأنه أخطر أسترالي عضو في تنظيم الدولة الإسلامية.

ونقلت وكالة الأناضول عن مصادر أمنية أن السلطات التركية قبضت على براكاش في أكتوبر/تشرين الأول الماضي أثناء مروره من سوريا إلى تركيا بأوراق ثبوتية مزورة.

وتتهم السلطات الأسترالية نيل باراكاش الملقب بأبي خالد الكمبودي بتجنيد مواطنين أستراليين في صفوف التنظيم.

وأوضحت المصادر الأمنية أن براكاش الذي ألقي القبض عليه في قضاء ألبيلي بولاية كليس جنوبي تركيا، للاشتباه في انتمائه لتنظيم الدولة، تبيّن أنه قيادي بارز في صفوف التنظيم، وأن اسمه مدرج على "قائمة الموت"، وهي قائمة تضم جهاديين يعدون هدفا للقوات الأميركية.

ولفتت إلى أن براكاش بوذي سابق اعتنق الإسلام في 2012، ودخل سوريا بطرق غير قانونية لاحقا، لينضم إلى تنظيم الدولة هناك.

وأشارت إلى أنه حظي بمكانة كبيرة لدى التنظيم، بسبب أنشطته في كسب مناصرين ومقاتلين لصفوف التنظيم، وخصوصا من القارة الأوروبية.

وأضافت المصادر الأمنية التركية أن التحقيقات أظهرت مشاهد فيديو ظهر فيها براكاش، بهدف كسب مقاتلين للتنظيم، موضحة أنه غدا قياديا بارزا عقب إظهاره ولاء كبيرا له.

من جانبها، قالت الحكومة الأسترالية إنها ستقدم طلبا رسميا لتسلمه من السلطات التركية، وقال متحدث باسم الحكومة إن عملية الاعتقال جاءت نتيجة تعاون وثيق بين السلطات الأسترالية والتركية.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

أكد النائب العام الأسترالي جورج براندس اليوم الأحد محاكمة خمسة أشخاص بعد إدانتهم بمحاولة الانضمام إلى تنظيم الدولة الإسلامية بالسفر عبر قارب إلى إندونيسيا والفلبين قبل توجههم إلى سوريا.

وجهت السلطات بالولايات المتحدة لشاب يهودي تهمة انتحال صفة جهادي من تنظيم الدولة الإسلامية يقيم بأستراليا، وذلك بعد استجوابه من قبل مكتب التحقيقات الاتحادي وشرطة أستراليا الاتحادية.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة