بوتين وأردوغان يناقشان الأزمة السورية ومكافحة الإرهاب

بوتين (يسار) وأردوغان أثناء لقائهما على هامش القمة العالمية للطاقة بإسطنبول في أكتوبر/تشرين الأول الماضي (رويترز)
بوتين (يسار) وأردوغان أثناء لقائهما على هامش القمة العالمية للطاقة بإسطنبول في أكتوبر/تشرين الأول الماضي (رويترز)

قال الكرملين اليوم الجمعة إن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والرئيس التركي رجب طيب أردوغان ناقشا في اتصال هاتفي سبل حل الأزمة السورية والهجوم على جنود أتراك في سوريا.

وأضاف الكرملين في بيان أن المناقشة كانت بناءة، وأن الزعيمين اتفقا على مواصلة الحوار النشط من خلال وزارتي الخارجية والدفاع في البلدين، وكذلك من خلال الأجهزة الأمنية وذلك لتنسيق الجهود في مجال مكافحة الإرهاب الدولي.

من جهتها، قالت مصادر في مكتب أردوغان إن الرئيس التركي ونظيره الروسي فلاديمير بوتين ناقشا في اتصال هاتفي اليوم الجمعة الصراع بسوريا، واتفقا على تعزيز الجهود لحل الأزمة الإنسانية في حلب.

ونقلت وكالة الأناضول عن مصادر قولها إن أردوغان وبوتين تبادلا الآراء والمعلومات بشأن الهجوم الذي استهدف جنودا أتراكا أمس الخميس في منطقة الباب (شمالي حلب)، في إطار عملية "درع الفرات" التي أطلقتها تركيا يوم 24 أغسطس/آب الماضي.

وقال الجيش التركي إن ثلاثة من جنوده قتلوا وأصيب عشرة آخرون قرب مدينة الباب السورية في ضربة جوية يعتقد أن الحكومة السورية هي من نفذتها.

وأبلغ أردوغان الرئيس الروسي أن تركيا تحترم وحدة الأراضي السورية، وأن التوغل الذي بدأته أنقرة في أغسطس/آب الماضي لطرد تنظيم الدولة الإسلامية من الحدود دليل على عزمها على محاربة "الإرهاب".

ومن المقرر أن يجري رئيس الوزراء التركي بن علي يلدرم زيارة إلى موسكو في 6 ديسمبر/كانون الأول المقبل، كما سيجتمع مجلس التعاون التركي-الروسي رفيع المستوى في النصف الأول من 2017.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

اجتمع أردوغان وبوتين في أول زيارة للأخير إلى تركيا منذ أزمة إسقاط الطائرة، وذلك على هامش مؤتمر الطاقة العالمي بإسطنبول، حيث طالب أردوغان قبل اللقاء بإنهاء أزمة سوريا وإيصال المساعدات.

المزيد من دولي
الأكثر قراءة