ترمب يعدل عن إلغاء مقابلة مع نيويورك تايمز

ترمب يستمع إلى أسئلة صحفيين في ناد يملكه في نيوجيرسي (رويترز)
ترمب يستمع إلى أسئلة صحفيين في ناد يملكه في نيوجيرسي (رويترز)

عدل الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترمب عن إلغاء مقابلة مع صحيفة نيويورك تايمز، بعدما اتهمها بمحاولة تغيير الشروط المتفق عليها والاستمرار في سياستها التحريرية المناهضة له.

وبعد أخذ ورد في بيانات من الطرفين، تمَّ الاتفاق على إجراء المقابلة منتصف نهار اليوم الثلاثاء بالتوقيت المحلي (مساء بتوقيت مكة المكرمة) في مقر الصحيفة بحضور ترمب وعدد من أعضاء فريقه، وأعضاء في طاقم تحرير اليومية الأميركية، وفق ما جاء في موقعها الإلكتروني.

وأعلن ترمب في تغريدة له في موقع تويتر صباح اليوم بالتوقيت المحلي أنه ألغى المقابلة لأن الصحيفة تراجعت في آخر لحظة عن شروط المقابلة، وقال إن ذلك ليس بالأمر الجيد.

بيد أن المتحدثة باسم الصحيفة إلين مورفي نفت أن تكون إدارتها قد غيرت أو سعت إلى تغيير شروط المقابلة بسبب خلاف على بث فقرة مسجلة ضمن المقابلة أو عدم بثها.

وعاد الرئيس المنتخب بعد نصف ساعة لينشر تغريدة ثانية ليقول إنه ربما يتم ترتيب لقاء جديدة مع محرري نيويورك تايمز، واتهم في الأثناء الصحيفة بأنها تتعمد تغطية تحركاته "بطريقة غير صحيحة وبلهجة بغيضة"، وجاء اتهامه للصحيفة في سياق حربه المفتوحة مع بعض وسائل الإعلام التي بدأت في وقت مبكر من حملته الانتخابية.

وفي تغريدة ثالثة واصل ترمب انتقاد الصحيفة، وقال إن شكاوى القراء ضدها بلغت رقما قياسيا خلال 15 عاما، ونشر لاحقا تغريدة رابعة أكد فيها أن اللقاء سيتم في منتصف نهار اليوم (بتوقيت نيويورك).

بدورها قالت المتحدثة باسم نيويورك تايمز في بيان إن فريق ترمب أبلغ إدارة الصحيفة بأن اللقاء تم تأكيده مجددا، وأضافت أنه سيشتمل على قسم مسجل يقع بثه.

وأشارت نيويورك تايمز إلى أن المقابلة التي تجريها مع ترمب تأتي بعد يوم من مهاجمة الرئيس المنتخب مديرين تنفيذيين ومحررين في محطات تلفزيونية، وذلك خلال لقاء خاص في برج ترمب بنيويورك.

وطغى التوتر على العلاقة بين ترمب والإعلام خلال الحملات الانتخابية التي سبقت اقتراع الثامن من نوفمبر/تشرين الثاني الحالي. واتهم ترمب -الذي ترشح باسم الحزب الجمهوري– وسائل الإعلام بالانحياز لمنافسته السابقة هيلاري كلينتون.

المصدر : نيويورك تايمز + وكالات

حول هذه القصة

تظاهر آلاف الأميركيين لليلة الثانية على التوالي في العديد من المدن احتجاجا على فوز دونالد ترامب بالانتخابات الرئاسية، بينما قال الرئيس المنتخب إن الاحتجاجات من تنظيم محترفين بتحريض وسائل إعلام.

اتهم الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترمب أعضاء فرقة مسرحية غنائية بمضايقة نائبه مايك بينس، بعد مطالبته بالتمسك بالقيم الأميركية خلال عرضهم المسرحي الجمعة في مسرح برودواي في نيويورك.

المزيد من أحزاب وجماعات
الأكثر قراءة