ترمب لن يلاحق كلينتون بقضية بريدها الإلكتروني

ترمب توعد بمحاسبة كلينتون وسجنها في قضية البريد الإلكتروني أثناء الحملة الانتخابية (رويترز)
ترمب توعد بمحاسبة كلينتون وسجنها في قضية البريد الإلكتروني أثناء الحملة الانتخابية (رويترز)
أعلنت مستشارة قريبة من الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترمب الثلاثاء أن الإدارة الجديدة لن تلاحق هيلاري كلينتون في قضية بريدها الإلكتروني الخاص أثناء توليها وزارة الخارجية.

وكان ترمب تعهد أثناء مناظرة تلفزيونية أمام كلينتون بأنه سيعين في حال انتخابه مدعيا خاصا للتحقيق في الاتهامات ضدها في قضية البريد الإلكتروني.

وقالت كيليان كونواي في مقابلة مع تلفزيونية "أعتقد أنه عندما يقول الرئيس المنتخب -حتى قبل توليه منصبه رسميا- إنه لا يرغب في مواصلة التحقيق بشأن هذه الاتهامات فهو يوجه رسالة قوية جدا شكلا ومضمونا".

وبهذا يكون ترمب قد تراجع عن أحد تعهدات حملته الانتخابية وعن شعار "اسجنوها" (يقصد كلينتون) الذي أثار حماسة كبيرة لدى مناصريه.

واستخدمت كلينتون حين كانت وزيرة للخارجية خادما خاصا بدل حساب حكومي آمن في مراسلاتها الإلكترونية. واعتبر المحققون في يوليو/تموز الماضي أن الشروع في ملاحقات قضائية بحقها غير مبرر رغم وصفهم سلوكها بأنه "إهمال كبير". 

 

المصدر : الفرنسية

حول هذه القصة

شهدت عدة مدن أميركية احتجاجات على انتخاب دونالد ترمب رئيسا لبلادهم، منها نيويورك وشيكاغو ولوس أنجلوس. كما امتدت المظاهرات إلى باريس حيث تظاهر المئات ضد الرئيس المنتخب المثير للجدل.

دعا الرئيس الأميركي باراك أوباما أمس السبت في ليما العالم إلى منح فرصة للرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترمب, الذي أثارت تصريحاته بشأن الإجراءات الحمائية وحلف شمال الأطلسي قلق حلفاء أميركا.

يواصل الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترمب لقاءاته لاختيار أعضاء تشكيلة فريقه الحكومي المنتظر، قبل انتقاله إلى البيت الأبيض في 20 يناير/كانون الثاني المقبل.

اتهم الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترمب أعضاء فرقة مسرحية غنائية بمضايقة نائبه مايك بينس، بعد مطالبته بالتمسك بالقيم الأميركية خلال عرضهم المسرحي الجمعة في مسرح برودواي في نيويورك.

المزيد من دولي
الأكثر قراءة