أوباما متشائم بمستقبل سوريا القريب

أوباما: الأسد قرر تدمير بلاده وتحويلها إلى ركام وقتل وتشتيت شعبه لكي يبقى في السلطة (الأوروبية)
أوباما: الأسد قرر تدمير بلاده وتحويلها إلى ركام وقتل وتشتيت شعبه لكي يبقى في السلطة (الأوروبية)

قال الرئيس الأميركي باراك أوباما إنه غير متفائل بشأن آفاق المستقبل في المدى القريب بـسوريا، في وقت يتواصل فيه القصف المكثف من جانب النظام السوري وحليفته روسيا على حلب.

وأضاف أن رئيس النظام السوري بشار الأسد قرر تدمير بلاده وتحويلها إلى ركام وقتل وتشتيت شعبه لكي يبقى في السلطة، مؤكدا أن أميركا "لن تدعم هذه العقلية التي أبدى الروس والإيرانيون الاستعداد لدعمها".

ولفت أوباما أيضا إلى أنه أبلغ الرئيس الروسي فلاديمير بوتين -على هامش قمة منتدى التعاون الاقتصادي لدول آسيا والمحيط الهادي (أبيك) الذي عقد في بيرو- أنه يشعر بقلق عميق من إراقة الدماء في سوريا، وأنه من الضروري وقف إطلاق النار.

وقال أوباما خلال مؤتمر صحفي في ليما عاصمة بيرو في ختام القمة إن هناك حاجة في هذه المرحلة إلى تغيير في كيفية تفكير كل الأطراف السورية والمتدخلة في الأزمة السورية من أجل إنهاء الوضع هناك.

وعزا أوباما عدم تفاؤله بالمستقبل القريب في سوريا إلى استمرار روسيا وإيران في دعم الأسد في "حملته الجوية الوحشية"، مشيرا إلى أنه من الصعب رؤية طريقة لكي تحافظ المعارضة السورية المعتدلة والمدربة على مواقعها لوقت طويل.

وأبلغ أوباما بوتين -بحسب البيت الأبيض- أن وزير الخارجية الأميركي جون كيري ونظيره الروسي سيرغي لافروف يجب أن يواصلا القيام بمبادرات مع المجتمع الدولي للحد من العنف والتخفيف من معاناة الشعب السوري.

المصدر : وكالات