نتنياهو يدعو اليهود لمواجهة حركة مقاطعة إسرائيل

نتنياهو طلب من اليهود أن يكونوا مؤثرين في بلدانهم ضد حركة المقاطعة (رويترز)
نتنياهو طلب من اليهود أن يكونوا مؤثرين في بلدانهم ضد حركة المقاطعة (رويترز)

طلب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو من "يهود العالم" المساهمة في محاربة "حركة المقاطعة وسحب الاستثمارات من إسرائيل" المعروفة اختصارا باسم (BDS).

وقال نتنياهو في احتفال تكريم ما يسمى مجلس محافظي الوكالة اليهودية أمس الثلاثاء "ساعدونا ضد حركة المقاطعة، وانزعوا الشرعية عمن يحاولون نزع الشرعية عنا".

وأضاف -بحسب تصريح مكتوب صدر عن الكنيست الإسرائيلي- "أريد أن أجندكم من أجل الحقيقة، والتأثير لصالح إسرائيل في بلدانكم".

وحركة المقاطعة وسحب الاستثمارات من إسرائيل هي جماعة غير حكومية تنشط في تحفيز المجتمعات الغربية على المقاطعة الأكاديمية والاقتصادية لإسرائيل، وسحب الاستثمارات منها، إلى حين إنهاء احتلال إسرائيل للأراضي الفلسطينية.

وتكتسب الحركة زخما كبيرا في العديد من الدول، خاصة في أوروبا والولايات المتحدة، وحققت على مدى السنوات الماضية إنجازات في سحب استثمارات غربية من إسرائيل.

وبحسب الحركة، فقد أنهت العديد من البنوك وصناديق الاستثمار الأوروبية والأميركية تعاملها مع الشركات والبنوك الإسرائيلية العاملة في الأراضي المحتلة عام 1967.

ومطلع هذا العام قرر ثاني أكبر صندوق تقاعد هولندي سحب استثماراته من أكبر خمسة بنوك إسرائيلية بسبب تورطها في الاحتلال، وأعلن أكبر بنك في الدانمارك مقاطعة بنك "هابوعاليم" -وهو من أكبر البنوك الإسرائيلية- على خلفية نشاطه في الأراضي المحتلة.

المصدر : وكالة الأناضول

حول هذه القصة

اعتبرت وزيرة القضاء الإسرائيلية آيليت شاكيد حركة المقاطعة العالمية لإسرائيل “بي.دي.أس” منظمة إرهابية “يجب على إسرائيل إحباط جهودها” كما شبهت نشطاء تلك الحركة بمقاتلي حركة المقاومة الإسلامية (حماس).

أفادت صحيفة إسرائيل اليوم بأن مؤتمرا انعقد في مقر الكونغرس الأميركي قبل يومين للمرة الأولى، بغرض توجيه الدعم للاستيطان الإسرائيلي في الضفة الغربية، ومناهضة حركة المقاطعة العالمية (بي دي أس).

ذكرت صحيفة “مكور ريشون” أن الحكومة الإسرائيلية تعتزم تعويض التجار الإسرائيليين الذين تضرروا من حركة المقاطعة. وقالت إنهم سيحصلون على منح لمحاربة حركة المقاطعة العالمية لإسرائيل (بي دي أس).

المزيد من دولي
الأكثر قراءة