يوسف العثيمين أمينا عاما جديدا لـ"التعاون الإسلامي"

العثيمين يتولى الأمانة العامة للمنظمة خلفا لإياد مدني الذي استقال الشهر الماضي (الجزيرة)
العثيمين يتولى الأمانة العامة للمنظمة خلفا لإياد مدني الذي استقال الشهر الماضي (الجزيرة)
انتخب وزراء خارجية منظمة التعاون الإسلامي بالإجماع الخميس وزير الشؤون الاجتماعية السعودي الأسبق يوسف بن أحمد العثيمين أمينا عاما جديدا للمنظمة خلفا لمواطنه إياد مدني المستقيل نهاية أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

وأدى العثيمين القسم عقب انتخابه أثناء الاجتماع الطارئ لمجلس وزراء خارجية المنظمة الذي عقد في مكة المكرمة لبحث إطلاق الحوثيين مؤخرا صاروخا بالستيا باتجاه مكة المكرمة.

وفي بيان أصدره عقب انتخابه أكد العثيمين أن "هذه الثقة أمانة كبرى في العنق"، داعيا الله إلى "أن يمكنه من أداء مهمته في خدمة قضايا الأمة الإسلامية وتعزيز التضامن بين الدول الأعضاء ودفع العمل الإسلامي المشترك إلى الأمام".

واعتبر العثيمين أن "تأييد هذا الترشيح من قبل الدول الأعضاء في المنظمة يأتي تقديرا لدور السعودية وقيادتها، وريادتها في التصدي لقضايا الأمة الإسلامية وتعزيز تضامنها، ولكون المملكة تحتضن الحرمين الشريفين والكعبة المشرفة، وتثمينا للجهود التي تبذلها في خدمة ضيوف الرحمن".

وقفة جماعية
وفي الاجتماع جددت المنظمة 
مطالبها "بوقفة جماعية" ضد "الاعتداء الآثم" لمليشيا الحوثي وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح ومن يدعمها ويمدها بالسلاح لاستهدافهم مكة المكرمة.

وقررت المنظمة أثناء الاجتماع تشكيل فريق "للنظر في اتخاذ خطوات عملية تكفل عدم تكرار مثل هذه الاعتداءات الآثمة"، كما قرر وزراء الخارجية اعتماد البيان الصادر عن اجتماع اللجنة التنفيذية على المستوى الوزاري الذي عقد في مقر منظمة التعاون الإسلامي بجدة يوم 5 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري.

واتفق وزراء خارجية الدول الأعضاء في المنظمة على "توجيه رسالة من اللجنة التنفيذية باسم الدول الأعضاء في المنظمة إلى الأمم المتحدة لاتخاذ الإجراءات الدولية اللازمة التي تكفل عدم تكرار مثل هذه الاعتداءات الآثمة على مكة المكرمة وبقية الأراضي الإسلامية المقدسة".

وأعلن التحالف العربي بقيادة السعودية نهاية أكتوبر/تشرين الأول الماضي اعتراض وتدمير صاروخ بالستي على بعد 65 كلم من مكة المكرمة، واتهم الحوثيين بإطلاق هذا الصاروخ من محافظة صعدة شمالي اليمن.

المصدر : وكالة الأناضول

حول هذه القصة

ندد مجلس الوزراء السعودي بإطلاق مليشيا الحوثي صاروخا باليستيا استهدف منطقة مكة المكرمة، وأعلنت منظمة التعاون الإسلامي عقد اجتماع طارئ السبت في مقر الأمانة العامة بمدينة جدة لبحث تداعيات الهجوم.

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة