كلينتون تتهم مدير "أف بي آي" بالتسبب بخسارتها

جيمس كومي الذي تلومه هيلاري كلينتون على خسارتها الرئاسة بسبب إعادته فتح تحقيق بشأن رسائلها الإلكترونية (رويترز)
جيمس كومي الذي تلومه هيلاري كلينتون على خسارتها الرئاسة بسبب إعادته فتح تحقيق بشأن رسائلها الإلكترونية (رويترز)

أنحت هيلاري كلينتون باللائمة على مدير مكتب التحقيقات الفدرالي (أف بي آي) في خسارتها انتخابات الرئاسة الأميركية أمام المرشح الجمهوري دونالد ترامب الثلاثاء الماضي.

وبحسب ما نقلت وكالة رويترز عن عضوين في لجنة الشؤون المالية لحملتها الانتخابية، فإن المرشحة الديمقراطية الخاسرة ألقت باللوم على جيمس كومي مدير "أف بي آي" بسبب قراره إرسال رسالة ثانية إلى الكونغرس قبل يومين من الانتخابات، أعلن فيها إعادة فتح تحقيق فيما إذا كانت المرشحة الديمقراطية قد أساءت التعامل مع معلومات سرية عندما استخدمت خادما شخصيا للبريد الإلكتروني أثناء عملها وزيرة للخارجية في الفترة من 2009 إلى 2012.

وكان كومي كتب في السادس من نوفمبر/تشرين الثاني يقول إنه لا يزال متمسكا بموقفه الذي أعلنه في رسالته الأولى في يوليو/تموز، ومفاده بأن لا شيء يبرر ملاحقة كلينتون لاستخدامها خادما خاصا في رسائلها الإلكترونية عندما كانت وزيرة للخارجية. لكن الضرر السياسي كان قد حدث بالفعل.

ونقل المصدران عن كلينتون قولها إن منافسها الجمهوري دونالد ترامب تمكن من انتهاز الفرصة واستخدم الإعلانين اللذين صدرا عن كومي لمهاجمتها.

وقالت كلينتون إنه بالرغم من أن الرسالة الثانية برأتها من أي خطأ، فإن ترامب استغل ذلك ليقول لمناصريه إن النظام فاسد ويجاملها، وحثهم على الاحتشاد يوم الانتخابات.

المصدر : الفرنسية + رويترز

حول هذه القصة

أنفق الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترامب في حملته الانتخابية للرئاسة أموالا أقل بكثير من منافسته هيلاري كلينتون، وذلك من خلال اعتماده على مواقع التواصل الاجتماعي والخطابات الصريحة.

برأ مدير مكتب التحقيقات الفدرالي الأميركي مرشحة الحزب الديمقراطي هيلاري كلينتون من أي إدانة، وذلك بعد مراجعة رسائل إلكترونية إضافية. ويتوقع مراقبون زيادة كبيرة في شعبيتها في إثر ذلك.

دعت حملة المرشحة الديمقراطية لانتخابات الرئاسة الأميركية هيلاري كلينتون مكتب التحقيقات الاتحادي إلى كشف العلاقات بين المرشح الجمهوري دونالد ترامب وروسيا، فيما تسعى لاحتواء الضرر الناجم عن التحقيق بالرسائل الإلكترونية.

المزيد من دولي
الأكثر قراءة