حملة بألمانيا لاعتقال لاجئ سوري يشتبه بتخطيطه لتفجير

قوات أمن ألمانية منتشرة في مدينة تشمنيتس ضمن عملية مطاردة للاجئ سوري (الأوروبية)
قوات أمن ألمانية منتشرة في مدينة تشمنيتس ضمن عملية مطاردة للاجئ سوري (الأوروبية)

اقتحمت قوات خاصة من الشرطة الألمانية اليوم شقة في مدينة تشمنيتس شرقي البلاد، واعتقلت رجلا ضمن عملية مطاردة بحثا عن لاجئ سوري اسمه جابر البكر يشتبه في أنه كان يخطط لهجوم على أحد المطارات.

وقال المتحدث باسم مكتب التحقيقات الجنائية في ولاية ساكسونيا إنه لم يصب أي أحد في اقتحام الشقة ولم يطلق رصاص، مضيفا أنه تم احتجاز رجل ويجري استجوابه، وذلك في إطار مطاردة أمنية بحثا عن اللاجئ السوري الذي يشتبه في عزمه أو استعداده لتنفيذ هجوم على مطار ألماني.

وكانت شرطة تشمنيتس قد عثرت السبت على متفجرات شديدة الانفجار في شقة أخرى داهمتها بالمدينة، لكنها لم تتمكن من الوصول إلى المشتبه فيه جابر البكر (22 عاما). ورأت الشرطة الشاب عند مدخل المبنى الذي يضم الشقة قبل أن يفلت من قبضتها.

اعتقالات
واعتقلت قوات الأمن السبت ثلاثة أشخاص للاشتباه في صلتهم بالبكر، قبل أن تطلق سراح اثنين منهم، وتبقي على الثالث الذي أشارت إلى أنه قد يكون متواطئا مع الهارب.

وقال المتحدث باسم مكتب التحقيقات الجنائية توم بيهارت إن السلطات تحقق في العديد من البلاغات بشأن البكر ولكنها لا تملك خيطا واضحا يقود إليه. وصرحت كاثلين زينك -وهي مسؤولة أخرى في مكتب التحقيقات- أن سلطات بلادها أبلغت أجهزة أمن أجنبية عن البكر، وأضافت "يتعين علينا أن نواصل افتراض أن هذا الشخص يشكل خطرا".

وذكرت شرطة شيمنتز أنها ما تزال منتشرة بأعداد كبيرة في المدينة، وأنها تحققت من أكثر من ثمانين معلومة من السكان اعتبرت جدية عن البكر، كما عززت السلطات تدابير الأمن في مطاري برلين وفي محطات القطار في العاصمة.

وشهدت ألمانيا في تموز/يوليو الماضي اعتداءين تبناهما تنظيم الدولة الإسلامية، وساهما في زيادة القلق لدى فئة من الرأي العام إزاء طالبي اللجوء الذين توافدوا بكثرة على البلاد في العام الماضي هربا من الحروب والجوع.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

أفاد مراسل الجزيرة بألمانيا بأن السلطات الأمنية بدأت البحث في منطقة شيمنتز شرق البلاد عن سوري يشتبه بأنه كان يحضر لاعتداء بقنبلة، وذلك بعد العثور على مواد شديدة التفجير بشقته.

8/10/2016

ألقت الشرطة بالعاصمة الألمانية برلين القبض على شخصين يشتبه في صلتهما بالإرهاب. وقال متحدث باسم الشرطة إنها تحتجز رجلين من أصول عربية للاشتباه في شرائهما مواد لتنفيذ هجوم تفجيري، في الوقت الذي قلل فيه وزير الداخلية الألماني من احتمال حدوث تفجيرات كبيرة.

8/9/2011

أفاد مراسل الجزيرة في ألمانيا أن السلطات دفعت بأفراد من الشرطة والقوات الخاصة ومكافحة الشغب إلى مدينة دريسدن عقب تفجيرين استهدف أحدهما مسجدا، ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عنهما.

27/9/2016
المزيد من أمن وطني وإقليمي
الأكثر قراءة