تعليق عمل 12 ألف شرطي تركي

السلطات التركية واصلت اعتقال وتوقيف المشتبه بهم في علاقتهم بفتح الله غولن (الأوروبية)
السلطات التركية واصلت اعتقال وتوقيف المشتبه بهم في علاقتهم بفتح الله غولن (الأوروبية)

علقت السلطات التركية مهام أكثر من 12 ألف شرطي يشتبه فيهم بأن لهم صلات مع رجل الدين المعارض فتح الله غولن المتهم بتدبير المحاولة الانقلابية الفاشلة في يوليو/تموز الماضي.

وأوضحت قيادة الشرطة التركية اليوم الثلاثاء أن من بين الموقوفين 2523 ضابطا، وأنه يشتبه بهم في صلتهم بغولن المقيم في بنسلفانيا بالولايات المتحدة منذ عام 1999.

وذكرت محطة "سي أن أن ترك" أن هذه الخطوة جاءت بعد أن فتحت وزارة الداخلية تحقيقا داخليا.

ومنذ المحاولة الانقلابية علقت السلطات التركية مهام عشرات الآلاف من القضاة والعاملين في الخدمة المدنية والعسكريين والمعلمين، وقد اعتقلت السلطات نحو 32 ألف شخص على خلفية المحاولة الانقلابية الفاشلة، مما أثار انتقادات غربية.

ولا تزال أنقرة تطالب واشنطن بتسليم غولن لمحاكمته بتهمة تدبير الانقلاب الفاشل، وينفي غولن أي دور له في محاولة الإطاحة بالحكومة التركية.

وفي سياق متصل، أعلنت السلطات التركية أمس الاثنين تمديد حال الطوارئ في البلاد لثلاثة أشهر ابتداء من 19 أكتوبر/تشرين الأول الجاري.

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قال في وقت سابق إنه قد يكون من الضروري الإبقاء على حال الطوارئ لمدة عام على الأقل.

المصدر : الفرنسية + رويترز

حول هذه القصة

أمرت محكمة تركية اليوم السبت بسجن ثلاثة سفراء مُقالين من وظائفهم على ذمة القضية، ضمن إطار التحقيقات في محاولة الانقلاب العسكري الفاشلة التي اتهمت منظمة فتح الله غولن بتنفيذها.

نفذت فرق مكافحة الإرهاب في تركيا حملات مداهمة وتفتيش بعدة محافظات -من بينها أنقرة وإسطنبول وإزمير- بحثا عن مشتبه فيهم بالانتماء لتنظيم جماعة فتح الله غولن.

تقدمت الحكومة التركية بطلب رسمي إلى الإدارة الأميركية لتوقيف الداعية فتح الله غولن رئيس جماعة الخدمة المقيم بالولايات المتحدة لاتهامه بـ"إصدار الأوامر" بتنفيذ المحاولة الانقلابية الفاشلة في يوليو الماضي.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة