تقارير: الجوع وسوء التغذية يفتكان بأطفال اليمن

مليون ونصف من الأطفال اليمنيين تحت سن الخامسة يعانون من سوء التغذية (الجزيرة)
مليون ونصف من الأطفال اليمنيين تحت سن الخامسة يعانون من سوء التغذية (الجزيرة)

قالت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف) إن نحو 1.5 مليون طفل في اليمن مصابون بسوء التغذية، في حين يعاني نصف السكان من الجوع، وفق تقرير لبرنامج الغذاء العالمي.

وأشارت يونيسيف إلى أن الحرب تركت أكثر من ثلاثمئة ألف طفل معرضين لخطر سوء تغذية حاد، وهو وضع يحتاج إلى حل عاجل لإنقاذ الأطفال من الموت.

وكان المتحدث باسم المنظمة في صنعاء محمد الأسعدي قد أكد في وقت سابق للجزيرة نت أن الوضع الغذائي للأطفال باليمن يزداد سوءا يوما بعد يوم.

وأوضح أن "هناك نحو مليون ونصف من الأطفال تحت سن الخامسة يعانون من سوء التغذية، وأكثر من الربع منهم يعانون من سوء التغذية الحاد الوخيم، وهو الهزال الشديد الذي يؤدي إلى الوفاة في حال عدم علاجه".

وكان برنامج الغذاء العالمي قد أفاد بأن نحو نصف الأطفال في اليمن توقف نموهم، وذلك إشارة إلى سوء التغذية المزمن. وأضاف أن نحو سبعة ملايين يمني في حاجة ماسة للغذاء.

وبحسب تقارير هذه المنظمة الأممية، يعاني أربعة من كل خمسة يمنيين من انعدام الأمن الغذائي، أي يعتمدون على وجبة واحدة في اليوم ولا يؤمنون طعام اليوم التالي.

وتبين نتائج التصنيف المرحلي المتكامل للأمن الغذائي منذ يونيو/حزيران 2016 أن 14.1 مليون شخص في اليمن يعانون انعدام الأمن الغذائي، من بينهم سبعة ملايين يعانون بشدة من انعدامه، وفي بعض المحافظات يكافح 70% من السكان لإطعام أنفسهم.

وضاعفت الحرب مشكلة الغذاء في اليمن وزادت حدتها، وخفضت معدلات الأمن الغذائي في البلد الفقير أصلا والذي يعتمد على الاستيراد.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

حذّرت ثماني وكالات إغاثة إنسانية دولية ومحلية في تقرير مشترك أصدرته الخميس، من أن أزمة الجوع في اليمن تؤثر على واحد من كل شخصين وتعرض ما يقرب من مليون طفل لخطر سوء التغذية الحاد، كما تهدد بعرقلة جهود التنمية والاستقرار في البلاد.

حذرت الأمم المتحدة من نقص حاد في تمويل وكالات الإغاثة الإنسانية العاملة في اليمن، وقالت إن نحو 30% من الأطفال والحوامل ممن يعانون من “سوء تغذية حاد” باليمن لم يعودوا يتلقون مساعدات، مشيرة إلى أن تلك الوكالات قلصت أعمالها بشكل كبير.

قال برنامج الأغذية العالمي إن نصف اليمنيين تقريبا يعانون من الجوع في الوقت الذي يضاعف فيه عدم الاستقرار السياسي ارتفاعا عالميا في أسعار الغذاء والوقود، مما يجعل اليمن يعاني من ثالث أعلى معدل لسوء التغذية بين الأطفال في العالم.

رصدت إحصائية أممية مقتل 365 طفلا باليمن منذ اندلاع الحرب في مارس/آذار، في وقت حذرت الأمم المتحدة من أن مئات الآلاف من الأطفال يعانون سوء التغذية، وينقطعون عن الدراسة.

المزيد من دولي
الأكثر قراءة