انقسام أوروبي بشأن الضغط على روسيا

Federica Mogherini, the High Representative of the European Union for Foreign Affairs and Security Policy, speaks to media as he arrives for the Foreign Council meeting in Luxembourg, 17 October 2016. EU foreign affairs ministers will discuss the situation in Syria and the recent developments on the ground.
موغيريني أعلنت أن الاتحاد الأوروبي لا يفكر في فرض عقوبات على روسيا (الأوروبية)
دعت بريطانيا وفرنسا الاتحاد الأوروبي إلى إدانة الحملة الجوية الروسية في سوريا وفرض المزيد من العقوبات على موسكو، غير أن مسؤولة السياسية الخارجية في الاتحاد استبعدت ذلك، وسط انقسام أوروبي في هذا الصدد.

وقال وزير الخارجية الفرنسي جان مارك أيرو إن الضغط على روسيا يجب أن يكون قويا، مشيرا إلى أن إظهار الاتحاد الأوروبي موقفا موحدا يمكّن من المضي قدما في وقف ما وصفها بمذابح السكان في حلب.

وتريد بريطانيا وفرنسا فرض حظر سفر على عشرين سوريا آخرين، وكذلك إضافة 12 روسيًّا إلى قائمة العقوبات التي تضم مئتي آخرين، بينهم ثلاثة إيرانيين، وذلك لدورهم في الصراع الدائر في سوريا.

لكن وزراء خارجية الاتحاد لم يظهروا -خلال اجتماع اليوم الاثنين في لوكسمبورغ– حماسة إزاء تعزيز العقوبات المفروضة على روسيا بسبب دورها في الأزمة الأوكرانية، رغم دعوة من الولايات المتحدة وبريطانيا لإجراءات جديدة بسبب القصف الروسي المكثف على مدينة حلب.

فقد أعلنت مسؤولة السياسة الخارجية في الاتحاد فيديركا موغيريني اليوم أن الاتحاد الأوروبي لا يفكر في فرض عقوبات على روسيا بسبب دورها في سوريا.

وقالت موغيريني لدى وصولها إلى الاجتماع ردا على سؤال حول خطوات مقبلة ضد موسكو، "لم تطرح أي دولة عضو في الاتحاد هذه المسألة"، مضيفة أن مناقشات تجري لتوسيع العقوبات على النظام السوري.

واجتمع وزراء خارجية الاتحاد اليوم بعد فشل اجتماع وزير الخارجية الأميركي ونظرائه الأوروبيين أمس الأحد في تحقيق انفراجة للدعوة لإنهاء قصف أحياء حلب الشرقية.

وجرت محادثات دولية السبت في لوزان بحضور الولايات المتحدة وروسيا وأبرز الأطراف المعنية بالنزاع السوري، لكنها فشلت في التوصل إلى أي تقارب.

انقسام أوروبي
وبدا الاتحاد الأوروبي منقسما على نفسه بشأن إستراتيجية التعامل مع روسيا -أكبر مورد للطاقة له- حيث توجد خلافات بشأن المدى الذي يتعين عنده انتقاد موسكو وما إذا كان هناك ما يدعو لفرض عقوبات على الروس.

كما أن ثمة العديد من الدول تتردد كثيرا في فرض عقوبات على روسيا، أبرزها اليونان وقبرص والمجر، فضلا عن النمسا التي أعلنت معارضتها اليوم.

وفي إشارة أخرى على الانقسامات بشأن روسيا، ما زال الدبلوماسيون يواجهون صعوبات في صياغة البيان الدبلوماسي الذي سيصدره وزراء الخارجية اليوم ويختلفون حول ما إذا كان يتعين ذكر روسيا بالاسم.

وتفيد مسودة اطلعت رويترز عليها بأن وزراء الاتحاد الأوروبي سيدينون "التصعيد الكارثي" لهجوم الحكومة السورية لاستعادة شرق حلب بدعم من روسيا وإيران.

وتقول المسودة إن الضربات الجوية على مستشفيات ومدنيين "قد تصل إلى حد جرائم حرب" وسيدعون "سوريا وحلفاءها" للمثول أمام المحكمة الجنائية الدولية.

ويلتقي قادة الاتحاد الخميس المقبل في قمة في بروكسل حيث ستتم مراجعة العلاقات مع روسيا، لكن الآمال في تخفيف التوتر بين الطرفين قد تتبدد بسبب الأزمة السورية.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

(From L-R) Egypti's Foreign Minister Sameh Shoukry, Russia's Foreign Minister Sergei Lavrov, U.S. Secretary of State John Kerry, Saudi Arabia's Foreign Minister Adel al-Jubeir, Qatar's Foreign Minister Sheikh Mohammed bin Abdulrahman al-Thani, Iraq's Foreign Minister Ibrahim al-Jaafari, Iran's Foreign Minister Mohammad Javad Zarif, Staffan de Mistura, UN Special Envoy of the Secretary-General for Syria, Turkey's Foreign Affairs Minister Mevlut Cavusoglu, Jordan'

أكدت شخصيات عدة بالمعارضة السورية أنها لا تعول على اجتماعات لوزان بسويسرا، لاسيما أنها غير ممثلة في تلك الاجتماعات، وأنه لا يمكن لروسيا أن تكون الخصم والحكم في آن واحد.

Published On 15/10/2016
(From L-R), Egypt's Foreign Minister Sameh Shoukry, Russia's Foreign Minister Sergei Lavrov, U.S. Secretary of State John Kerry, Saudi Arabia's Foreign Minister Adel al-Jubeir, Qatar's Foreign Minister Sheikh Mohammed bin Abdulrahman al-Thani, Iraq's Foreign Minister Ibrahim al-Jaafari, Iran's Foreign Minister Mohammad Javad Zarif, Staffan de Mistura, UN Special Envoy of the Secretary-General for Syria, Turkey's Foreign Affairs Minister Mevlut Cavusoglu, Jordan'

اختتمت بمدينة لوزان السويسرية أعمال الاجتماع الدولي بشأن سوريا دون تحقيق أي نتائج. وتحدثت موسكو عن مناقشة ما وصفتها بأفكار مثيرة للاهتمام، بينما قالت واشنطن إن الاجتماع شهد توترا.

Published On 15/10/2016
epa03053687 A handout photo released by the official Syrian Arab News Agency (SANA) showing crew lined up aboard Russian aircraft carrier Kuznetsov in the sea port city of Tartous in Syria on 08 January 2012. A Russian flotilla has docked at the Syrian port of Tartus in a show of solidarity with the regime of President Bashar al-Assad, Syrian state media reported. The flotilla is to stay for six days at the port, according to the report. EPA/SANA

توجهت حاملة الطائرات الروسية “أميرال كوزنتسوف” السبت إلى مياهالبحر الأبيض المتوسط لتعزيز القدرات البحرية الروسية التي تدعم حملة القصف في سوريا.

Published On 15/10/2016
Russian President Vladimir Putin attends a meeting with Chinese President Xi Jinping, Indian Prime Minister Narendra Modi, South Africa's President Jacob Zuma and Brazil's President Michel Temer during the 8th BRICS summit at the Taj Exotica hotel in Benaulim in the state of Goa, India, 16 October 2016. Goa hosts the 8th BRICS (Brazil, Russia, India, China and South Africa) summit on 15 and 16 October 2016. EPA/MIKHAIL METZEL/SPUTNIK/GOVERMENT MANDATORY CREDIT

أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن بلاده لا تسعى للمواجهة مع الولايات المتحدة، وأنها لا تحاول التأثير على الانتخابات الرئاسية الأميركية، وحذر من وقوع ضحايا بمعركة استعادة الموصل العراقية.

Published On 16/10/2016
المزيد من سياسي
الأكثر قراءة