الأمم المتحدة تحذر من أزمة لنازحي أفغانستان

حذرت الأمم المتحدة من أزمة إنسانية يواجهها النازحون الفارون من المعارك في أفغانستان. ووصف مسؤولون في المنظمة الدولية في العاصمة الأفغانية كابل حال النازحين والمشردين بسبب المعارك في أفغانستان بالمأساوي.

وتؤكد المنظمة الدولية أن أزمة النازحين تزداد سوءا مع استمرار المعارك الجارية في ولاية قندز شمالي البلاد إضافة إلى استمرار عودة اللاجئين الأفغان من كل من باكستان وإيران المجاورتين.

ونقل مراسل الجزيرة سامر علاوي عن المشردين من معارك قندوز التي شهدتها البلاد مؤخرا، عن الجوع وحاجتهم الماسة للملابس والأغطية، خاصة مع اقتراب فصل الشتاء إضافة إلى حديثهم عن حاجتهم للأمن.

ووصف رئيس مكتب تنسيق عمليات الأمم المتحدة في أفغانستان دومينيك باكر هذه السنة بأنها تعد أسوأ سنة يواجهونها فيما يتعلق بالمشردين بهذه البلاد، حيث إنه يوجد 290 ألف نازح حاليا، ويتوقع أن يرتفع العدد إلى نحو مليون نازح مع نهاية العام، بمن فيهم العائدون من باكستان وإيران.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

المزيد من دولي
الأكثر قراءة