بريطانيا: روسيا تخاطر بالتحول لدولة مارقة

British Foreign Secretary Boris Johnson arrives for the Informal Meeting of EU Ministers of Foreign Affairs (Gymnich) in Bratislava, Slovakia, 02 September 2016. The ministers meet to discuss current topics of global foreign and security policy, including the current developments in Turkey and future prospects of EU-Turkish relations.
جونسون دعا مناهضي الحروب إلى تنظيم احتجاج أمام السفارة الروسية في لندن (الأوروبية)

حذر وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون روسيا من أنها تخاطر بالتحول إلى دولة مارقة إذا واصلت قصف أهداف مدنية في سوريا، داعيا للتظاهر أمام السفارة الروسية في لندن.

وقال جونسون الثلاثاء خلال نقاش في البرلمان حول قصف مدينة حلب السورية "إذا استمرت روسيا على نهجها الحالي أعتقد أن هذا البلد العظيم معرض لخطر أن يصبح دولة مارقة" مشيرا إلى أن القوى الدولية يتعين عليها فعل المزيد لمعاقبة موسكو من خلال فرض عقوبات.

وتابع قوله "كل الأدلة المتاحة تشير إلى مسؤولية روسية عن هذا العمل المروع" في إشارة إلى هجوم على قافلة مساعدات إنسانية.

ودعا بوريس جونسون مناهضي الحروب إلى تنظيم احتجاج أمام السفارة الروسية في لندن، وقال "أود بالتأكيد أن أرى مظاهرات أمام السفارة الروسية".

واعتبر جونسون -وهو رئيس بلدية لندن السابق المعروف بتصريحاته الخارجة عن المألوف- أن جماعات مناهضة الحروب لا تعبر عن غضب كاف من النزاع في حلب. وقال "أين تحالف (أوقفوا الحرب) الآن؟".

وأسس ذلك التحالف زعيم حزب العمال جيرمي كوربن احتجاجا على الحرب في أفغانستان والعراق. وجمع ملايين البريطانيين في احتجاجات ضد الاستعدادات لغزو العراق عام 2003.

وأثناء النقاش بالبرلمان، اتهم العديد من الأعضاء روسيا بارتكاب جرائم حرب في سوريا. وكان جونسون يرد على سؤال من النائبة العمالية آن كلويد التي دعت لمظاهرات مليونية أمام السفارات الروسية في العالم أجمع.

وقال وزير التنمية الدولية السابق أندرو ميتشل إن المقاتلات البريطانية يمكن أن تساعد في فرض منطقة حظر طيران لمنع غارات القصف الروسية.

وتشن روسيا حملة قصف جوي في سوريا منذ أكثر من عام دعما لنظام الرئيس السوري بشار الأسد.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

Conservative MP Andrew Mitchell attends the speech by Vote Leave campaign leader, Boris Johnson, in London, Britain June 30, 2016. REUTERS/Toby Melville

اتهم النائب البريطاني أندرو ميتشل روسيا باستهداف المدنيين في سوريا بالطريقة ذاتها التي انتهجها النازيون في “غيرنيكا” أثناء الحرب الأهلية الإسبانية في ثلاثينيات القرن الماضي.

Published On 11/10/2016
British Foreign Secretary Boris Johnson (C) meets refugees during a visit to a refugee camp in the Nizip province of Gaziantep, Turkey, 26 September 2016. Johnson is on a three-day visit to Turkey and is expected to travel to Ankara for talks with Turkish officials, including Turkish President Recep Tayyip Erdogan.

دعا وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون خلال زيارته مخيما للاجئين السوريين في غازي عنتاب (جنوبي تركيا) لوقف المجازر ضد المدنيين بسوريا، وقال إنه يتعين الضغط على روسيا لوقف تلك المجازر.

Published On 27/9/2016
المزيد من سياسي
الأكثر قراءة