غامبيا تلزم الموظفات بارتداء الحجاب

الرئيس يحيى جامع كان قد أعلن قبل شهر بلاده جمهورية إسلامية (رويترز)
الرئيس يحيى جامع كان قد أعلن قبل شهر بلاده جمهورية إسلامية (رويترز)

ألزمت حكومة غامبيا موظفات الحكومة بارتداء الحجاب في ساعات العمل، في إشارة إلى الهوية الإسلامية، بعد شهر من إعلان الرئيس يحيى جامع بلاده جمهورية إسلامية.

وجاء في مذكرة وزعت على جميع الوزارات والإدارات الحكومية أنه لن يسمح للموظفات اعتبارا من بداية هذا العام بكشف رؤوسهن.

ولم تعط المذكرة سببا لهذا القرار، لكنها قالت "مطلوب من الموظفات ارتداء الحجاب وتغطية شعورهن بصورة أنيقة".

ويدين نحو 95% من سكان غامبيا -الذين يبلغ عددهم 1.8 مليون شخص- بالإسلام. وباتت منذ الشهر الماضي الجمهورية الإسلامية الثانية في أفريقيا بعد موريتانيا.

وقال جامع الشهر الماضي إن الهدف من هذه الخطوة هو أن تنأى غامبيا عن ماضيها كمستعمرة بريطانية، مشيرا إلى أن الأشخاص الذين يتبعون ديانات أخرى سيسمح لهم بممارسة معتقداتهم.

ورغم الروابط التجارية القوية مع بريطانيا وغيرها من الدول الأوروبية التي يفد مواطنوها إلى غامبيا للاستمتاع بشواطئها الرملية البيضاء، تدهورت علاقاتها مع الغرب في السنوات الأخيرة.

وعلق الاتحاد الأوروبي مساعدات مالية مخصصة لغامبيا مؤقتا في العام 2014 بسبب ما يقول إنه سجل سيئ في مجال حقوق الإنسان.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

الرئيس السابق لجمهورية غامبيا منذ وصوله للحكم عبر انقلاب غير دموي في يوليو/تموز 1994. أعلن بلاده جمهوربة إسلامية أواخر عام 2015، ومني بالهزيمة في انتخابات 2016.

14/12/2015

أعلن الرئيس الغامبي يحيى جامع الجمعة بلاده جمهورية إسلامية، في خطوة قال إنها تهدف إلى تخلص بلاده بشكل أكبر من ماضيها الاستعماري، لكن كفل لأصحاب الديانات الأخرى الحرية بممارسة شعائرهم.

12/12/2015

قالت هيومن رايتس ووتش إن الحكومة الغامبية ترتكب انتهاكات خطيرة لحقوق الإنسان ضد معارضيها السياسيين، مما يديم مناخ الخوف والقمع في هذا البلد الغرب أفريقي.

17/9/2015

قالت وزارة الخارجية في غامبيا إن الحكومة طردت أجنيس جويو كبيرة دبلوماسيي الاتحاد الأوروبي في البلاد، بينما قالت متحدثة باسم الشؤون الخارجية بالاتحاد إنه لا يوجد مبرر لقرار سلطات غامبيا.

6/6/2015
المزيد من الإسلام
الأكثر قراءة