أوباما يعلن إجراءات لتقييد حمل الأسلحة في بلاده

US President Barack Obama (L) delivers remarks with tears in his eyes at an event held to announce executive actions to reduce gun violence, beside US Vice President Joe Biden (R), in the East Room of the White House in Washington, DC, USA, 05 January 2016. Obama outlined measures such as strengthening background checks for purchasing guns and requiring individuals that sell firearms to register as licensed gun dealers.
أوباما بكى في خطابه وهو يستذكر مقتل أطفال أميركيين قبل ثلاث سنوات بأسلحة نارية (الأوروبية)

عرض الرئيس الأميركي باراك أوباما الثلاثاء إجراءات جديدة لتشديد القيود على حمل الأسلحة النارية في الولايات المتحدة بهدف الحد من أعمال العنف المتواترة, بيد أنه وُوجه على الفور بمعارضة قوية من لوبي تجارة الأسلحة في الداخل.

وكشف أوباما عن إجراءاته الجديدة المقترحة بشأن تقنين شراء السلاح في خطاب ألقاه في البيت الأبيض بحضور نائبه جو بايدن, وذرف فيه الدموع عندما تطرق إلى حادثة مقتل 20 طفلا برصاص مختل ذهنيا في مدرسة ساندي هوك ببولاتية كونيتيكت عام 2012.

وقال أوباما إن الإجراءات التي ينبغي تنفيذها تشمل وجوب حصول بائعي السلاح ومتاجر البيع على تراخيص قانونية، وإخضاع الراغبين في حيازة سلاح إلى نظام صارم للتحقق من خلفياتهم, بالإضافة إلى ضمان تطبيق هذه القوانين.

وفي ما بدا تحديا منه للكونغرس الذي يسيطر عليه الجمهوريون, أكد الرئيس الأميركي أن لديه "السلطة الشرعية" لاتخاذ إجراءات تنفيذية من شأنها تنظيم عملية حيازة وبيع السلاح.

يشار إلى أن حيازة سلاح ناري حق كفله الدستور للمواطنين الأميركيين, وهو منظم بقانون, ويعني ذلك أن أوباما سيواجه مقاومة قوية من جانب الجمهوريين ولوبي تجارة الأسلحة النارية لتعديل القانون القائم أو فرض إجراءات تنفيذية من دون المرور عبر الكونغرس.

وكان أوباما فشل أكثر من مرة في حمل الكونغرس على سن تشريعات تتعامل مع مسألة حيازة السلاح التي تتسبب في حوادث عنف تودي بحياة آلاف الأميركيين سنويا. وقال قبل أيام إنه يتحرك بشكل فردي بعد فشل الكونغرس في مواجهة هذه المشكلة.

وفي خطابه بالبيت الأبيض اتهم أوباما لوبي تجارة السلاح في الولايات المتحدة بالهيمنة على الكونغرس, وقال إنه لا يمكن لهذا اللوبي أن يُبقي البلاد رهينة بيده. كما قال إن الناس يموتون، وإن الأعذار لعدم التحرك لمواجهة استخدام الأسلحة في أعمال عنف لم تعد مجدية.

وفي رد فوري, قالت الرابطة الوطنية الأميركية للسلاح إن إجراءات أوباما تعد تجاوزا من قبل الحكومة, وتعهدت بالاستمرار في الدفاع عن حقوق الأميركيين الدستورية في حمل الأسلحة.

وقال مسؤول كبير في الرابطة إن الإجراءات التي اقترحها أوباما ما كانت لتمنع عمليات القتل المروعة التي أشار إليها في خطابه.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

حادثة سان برناردينو تعيد الجدل بشأن قانون السلاح

أشعلت حادثة سان برناردينو بولاية كاليفورنيا جدلا كبيرا في الولايات المتحدة بشأن سهولة شراء واقتناء السلاح، بعد أن ذكرت الشرطة أن المنفذين حصلا على الأسلحة بطريقة قانونية.

Published On 6/12/2015
Police cruisers block the entrance to the site of a mass shooting at Umpqua Community College in Roseburg, Oregon October 1, 2015. A gunman opened fire at a community college in southern Oregon on Thursday, killing 13 people and wounding some 20 others before he was shot to death by police, state and county officials said, in the latest mass killing to rock a U.S. school. There were conflicting reports on the number of dead and wounded in the shooting rampage in Roseburg, which began shortly after 10:30 a.m. local time (1730 GMT). REUTERS/Steve Dipaola

ارتفع عدد ضحايا إطلاق النار بإحدى الكليات الجامعية الأميركية الخميس إلى ما لا يقل عن 13 قتيلا و20 جريحا، بينما دعا الرئيس الأميركي إلى تغيير القوانين المتعلقة بامتلاك الأسلحة الفردية.

Published On 2/10/2015
People at the Central Texas MarketPlace watch a crime scene near the parking lot of a Twin Peaks restaurant Sunday, May 17, 2015, in Waco, Texas. Waco Police Sgt. W. Patrick Swanton told KWTX-TV there were "multiple victims" after gunfire erupted between rival biker gangs at the restaurant. (Rod Aydelotte/Waco Tribune-Herald via AP)

لقي تسعة أشخاص مصرعهم وجُرح عدد آخر بتبادل لإطلاق النار، بين ثلاث عصابات متنافسة في مرآب مطعم، استخدمت خلاله عصي وسكاكين قبل استخدام الأسلحة النارية بمدينة واكو بولاية تكساس الأميركية.

Published On 18/5/2015
Protesters marching with the social activist group CREDO along with other concerned citizens descend on the offices of the NRA's (National Rifle Association)Capitol Hill lobbiest's office demanding the pro-gun lobby stand down in reaction to the shooting at Sandy Hook Elementary School December 17, 2012, in Washington, DC. A leading Democratic senator launched a bid Sunday to ban assault weapons in the wake of the latest deadly US school shooting, announcing that she will put a bill before Congress on January 3.Dianne Feinstein, the influential chair of the Senate Intelligence Committee, said she believed President Barack Obama would support her legislation, also aimed at outlawing magazines carrying more than 10 bullets. AFP Photo/Paul J. Richards

حث الرئيس الأميركي باراك أوباما على اتباع إجراءات الحد من انتشار الأسلحة النارية بعد أن أدت عمليات إطلاق نار جماعي بواشنطن وشيكاغو، خلال الأسبوع الماضي، إلى تسليط الأضواء من جديد على هذه المشكلة.

Published On 22/9/2013
المزيد من أسلحة ومعدات حربية
الأكثر قراءة