كوريا الشمالية تنتقد تعزيزات صاروخية أميركية

البنتاغون يطلق صاروخا اعتراضيا من منظومة الدفاع (ثاد) خلال إحدى التجارب (رويترز)
البنتاغون يطلق صاروخا اعتراضيا من منظومة الدفاع (ثاد) خلال إحدى التجارب (رويترز)

انتقدت كوريا الشمالية الولايات المتحدة اليوم الأحد بسبب تعزيز جهودها لنشر منظومة الدفاع الصاروخي المتقدمة (ثاد) في كوريا الجنوبية.

وتضغط واشنطن لنشر إحدى وحدات منظومة الدفاع الصاروخي في كوريا الجنوبية لردع التهديدات المتزايدة النووية والصاروخية لكوريا الشمالية.

وصفت صحيفة رودونغ سينمون الناطقة بلسان حزب العمال الكوري الشمالي هذا التوجه بكونه "محاولة حمقاء" للضغط على روسيا والصين اللتين تخشيان أي زيادة في القوة العسكرية الأميركية في منطقة آسيا والمحيط الهادي باتجاه تحقيق التفوق الإستراتيجي ضدهما، وفق ما ذكرت وكالة الصحافة الألمانية.

وحذرت الصحيفة من أن أي انتشار للمنظومات الصاروخية سيعرض بصورة أكبر السلام والأمن في العالم للمخاطر.

وأحيت التجربة النووية الرابعة التي أجرتها كوريا الشمالية يوم 6 يناير/كانون الثاني الجاري من جديد المحادثات بشأن نشر مزيد من الصواريخ الدفاعية من بينها منظومة "ثاد" الصاروخية في كوريا الجنوبية.

وقالت رئيسة كوريا الجنوبية في وقت سابق من هذا الشهر إنها ستدرس الموضوع طبقا للمصالح الوطنية.

وكانت وزارة الدفاع الكورية الجنوبية ذكرت الأسبوع الماضي أن منظومة "ثاد" ستكون مفيدة للتصدي لكوريا الشمالية.

واعتبر هذا التصريح خطوة إلى الأمام مقارنة بتصريحات سابقة ركزت على رفض إجراء أي مناقشات بين أميركا وكوريا الجنوبية بهذا الشأن.

يشار إلى أن نحو 28500 جندي أميركي ينتشرون في كوريا الجنوبية كرادع ضد الجارة الشمالية منذ الحرب الكورية (1953-1950) التي انتهت بهدنة وليس معاهدة سلام.

المصدر : وكالة الأنباء الألمانية

حول هذه القصة

قال وزير الخارجية الأميركي جون كيري خلال اجتماع مع نظيره الصيني وانغ يي، إن على الولايات المتحدة والصين إيجاد سبيل لكبح البرنامج النووي لكوريا الشمالية وتهدئة التوترات ببحر جنوب الصين.

استبعد رئيس وكالة الدفاع الصاروخي الأميركية امتلاك كوريا الشمالية قدرات تقنية أوسع جراء تجربتها النووية الأخيرة، لكنه أكد استمرار واشنطن بمراقبة مساعيها لتطوير رأس حربي نووي يمكنه الوصول للولايات المتحدة.

دعت كوريا الشمالية أمس لإبرام معاهدة سلام مع الولايات المتحدة ووقف المناورات العسكرية الأميركية مع كوريا الجنوبية لإنهاء تجاربها النووية. وتزامنت الدعوة مع لقاء مسؤوليين صينيين مع نظرائهم في سول.

المزيد من عسكري واستراتيجي
الأكثر قراءة