طوكيو تضاعف طائراتها الحربية بجزر سنكاكو

طائرة استطلاع يابانية فوق واحدة من جزر سنكاكو المتنازع بشأنها مع الصين (أسوشيتد برس)
طائرة استطلاع يابانية فوق واحدة من جزر سنكاكو المتنازع بشأنها مع الصين (أسوشيتد برس)

أعلنت وزارة الدفاع اليابانية اليوم الأحد مضاعفة عدد الطائرات الحربية (المطاردة) من طراز أف15 بأرخبيل أوكيناوا قرب جزر سنكاكو المتنازع عليها مع بكين في بحر الصين.

وباتت القوات اليابانية مجهزة بأربعين من هذه الطائرات في قاعدة ناها، حيث أقيم حفل اليوم صرح فيه كنجي واكاميا نائب وزير الدفاع  لوكالة جيجي برس بأنه "خط الجبهة لدفاعنا الوطني".

وتتنازع اليابان والصين بشأن جزر سنكاكو غير المأهولة والخاضعة إداريا لليابان، لكن الصين تطالب بها تحت اسم داويو. وتوترت العلاقات بين البلدين في سبتمبر/أيلول 2012 عندما أممت طوكيو بعض هذه الجزر.

وتقترب سفن صينية -معظمها لخفر السواحل- وكذلك طائرات من الجزر المذكورة بين الحين والآخر لتذكر بمطالب بكين واختبار رد فعل طوكيو.

واتخذ أكبر اقتصادين في آسيا منذ 2012 تدابير لتحسين علاقاتهما بعدما كانت اليابان ترفض الاعتراف بوجود نزاع بشأن السيادة. وقالت طوكيو إنها تريد تفادي أي حادث أو تدهور للوضع من خلال وضع آليات حوار وتشاور في حال وقوع أزمة.

المصدر : الفرنسية

حول هذه القصة

كشف مسؤول ياباني رفيع أن زعماء اليابان والصين وكوريا الجنوبية اتفقوا على السعي لإبرام معاهدة استثمار ثلاثية بنهاية العام الحالي بهدف تسريع محادثات للتوصل إلى اتفاق تجارة حرة بين الدول الثلاث. وأضاف أن الدول الثلاث عازمة على بدء مفاوضات مطلع العام المقبل.

دعت الولايات المتحدة الصين إلى التراجع عن خطوتها الأخيرة المتمثلة بإقامة منطقة دفاع جوي في بحر شرق الصين، وأكدت أن هذه الخطوة من شأنها زيادة مخاطر حصول حوادث في المنطقة، كما حثت اليابان والصين على خفض التوترات في ما بينهما.

يجري نائب الرئيس الأميركي جو بايدن خلال زيارته للصين مباحثات مع القادة الصينيين وسط توتر إقليمي أثارته منطقة الدفاع الجوي التي أعلنها الصينيون من جانب واحد فوق شرق بحر الصين وشملت جزرا تتنازع سيادتها ثلاث دول هي اليابان وتايوان والصين.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة