إيران تطلب مغادرة حاملة طائرات أميركية لإجراء تدريبات

طلبت البحرية الإيرانية من حاملة طائرات أميركية مغادرة بحر عُمان، حيث تجري مناورات عسكرية بحرية.

وقالت وكالة تسنيم للأنباء المقربة من الحرس الثوري الإيراني إن البحرية الإيرانية أصدرت التحذير للسفينة لدى اقترابها من المنطقة، فغادرت على الفور وعاد الوضع لطبيعته.

وقد بدأت القوات البحرية الإيرانية اليوم الأربعاء مناورات عسكرية بحرية ضخمة تستمر خمسة أيام.

ونقلت قناة "العالم" على موقعها الإلكتروني عن قائد القوات البحرية الإيرانية حبيب الله سياري القول إن المناورات تهدف إلى "تأمين المنطقة الإستراتيجية بشكلٍ كامل، إضافة إلى تقييم القدرات البحرية في الحفاظ على الاستتباب الأمني".

وبيّن سياري أن المناورات تشمل سفن الصواريخ وعددا من الغواصات، إضافة إلى قوات خاصة بتحرير الرهائن والسفن المختطفة.

وقال سياري إن المناورات تجري على أربع مراحل تشمل شرق مضيق هرمز وبحر عُمان والمياه الحرة الواقعة في خليج عدن وشمال المحيط الهندي، على مساحة ثلاثة ملايين كيلومتر مربع.

وأضاف أن نخبة من القوات البحرية الإيرانية تشارك في مناورات "الولاية 94".

من جانبها، ذكرت وكالة أنباء الجمهورية الإسلامية الإيرانية (إرنا) أن "الهدف من المناورات -إلى جانب أنها رسالة سلام وصداقة لدول المنطقة- هو استعراض القدرات البحرية في مواجهة التهديدات الأجنبية، وتدريب الوحدات المتواجدة في المياه الجنوبية للبلاد".

يشار إلى أن هذه المناورات تعتبر الأولى من نوعها بعد بدء تطبيق الاتفاق النووي بين إيران والدول الغربية.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

نقل موقع صحيفة يديعوت أحرونوت صباح اليوم الخميس عن ضابط إسرائيلي كبير قوله إنه تم اختيار موعد إجراء المناورة المشتركة مع الولايات المتحدة ليتزامن مع بدء المفاوضات بين إيران والدول الكبرى على الاتفاق النهائي بشأن مستقبل برنامج طهران النووي.

رست مدمرة صينية في ميناء إيراني في أول زيارة من نوعها تقوم بها قطعة من الأسطول الصيني لإيران، وتهدف الزيارة إلى تبادل الخبرات والمشاركة في مناورات تتعلق بمكافحة القرصنة البحرية.

المزيد من أمن وطني وإقليمي
الأكثر قراءة