واشنطن توقف البحث عن مشاة بحرية فقدوا بهاواي

قوات خفر السواحل تبحث عن حطام طائرتين تصادمتا في هاواي (الأوروبية)
قوات خفر السواحل تبحث عن حطام طائرتين تصادمتا في هاواي (الأوروبية)

أوقف سلاح خفر السواحل الأميركي البحث عن 12 جنديا من مشاة البحرية مفقودين منذ أن تصادمت طائرتان عسكريتان الأسبوع الماضي قبالة جزيرة أواهو في هاواي.

وذكر خفر السواحل أنه حتى غروب الشمس الثلاثاء -عندما جرى وقف العملية رسميا- تم مسح أربعين ألف ميل بحري مربع من مياه المحيط الهادي على طول السواحل.

وقال الكابتن جيم جنكينز (القائم بأعمال قائد المنطقة الـ14 لخفر السواحل) إن قرار وقف البحث دون العثور على ناجين صعب للغاية نظرا لعمق تأثيره, وأضاف "أعرف أنني أتحدث عن خفر السواحل جميعا عندما أقول إن عقولنا وقلوبنا مع أفراد مروحيتين تابعتين لمشاة البحرية ومع عائلات المفقودين وأقاربهم بشكل خاص".

وأكد أن خفر السواحل سيدعم أي عمليات للبحث قد يرغب مشاة البحرية في القيام بها في المستقبل.

وأفاد خفر السواحل بأن الطائرتين فقدتا أثناء مهمة تدريب عادية بعد تقارير عن تصادمهما قبيل منتصف الليل بالتوقيت المحلي, وعرقلت عواصف عمليات البحث.

ولم يصدر نداء استغاثة من أي من الطائرتين, وأبلغ رجل كان يقف على الشاطئ السلطات بأنه رأى كرة لهب فوق المحيط بعد أن شاهد مروحية تحلق في تلك المنطقة.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

أعلن الجيش الأوكراني عن مقتل 49 جنديا بإسقاط مسلحين انفصاليين موالين لروسيا طائرة نقل عسكرية بلوغانسك شرقي البلاد، وذلك وسط تبادل الاتهامات بالتصعيد واتصالات أوروبية مع موسكو لنزع فتيل الأزمة.

أعلن عمدة ولاية نيويورك أن الأمل ضئيل في العثور على ناجين من الاصطدام الذي وقع أمس السبت بين طائرة مروحية وأخرى صغيرة فوق نهر هدسون، مشيراً إلى أن مهمة البحث عن ناجين من بين ركاب الطائرتين التسعة تحولت إلى مهمة انتشال جثث.

المزيد من دولي
الأكثر قراءة