الرئاسة التركية: حديث أردوغان عن "ألمانيا النازية" حُرّف

Turkish President Recep Tayyip Erdogan addresses a meeting of local administrators at his palace in Ankara, Turkey, Thursday, Nov. 26, 2015. Turkey has released audio recordings of what it says are the Turkish military’s repeated warnings to the pilot of the Russian plane before it was shot down at the border with Syria. Turkey shot down the Russian Su-24 bomber on Tuesday, insisting it had violated its airspace despite repeated warnings. Erdogan said Turkey had not specifically targeted Russia when it shot down the plane.(AP Photo/Kayhan Ozer, Presidential Press Service, Pool )
أردوغان أكد أن النظام الرئاسي يمكن أن يكون أكثر ملاءمة لتركيا (أسوشيتد برس)

قال بيان صادر عن الرئاسة التركية إن وسائل إعلام التركية حرفت تصريحات الرئيس رجب طيب أردوغان التي ذكر فيها "ألمانيا هتلر" في إطار الحديث عن النظام الرئاسي وأصبغت عليها معنى مخالفا للحقيقة.

وأكد البيان أنه لا يمكن قبول محاولة إظهار تصريحات أردوغان وكأنها تشير لألمانيا هتلر بشكل إيجابي، مشيرا إلى أن الرئيس أعلن الهولوكوست ومعاداة السامية والإسلاموفوبيا جرائم ضد الإنسانية.

وكان أردوغان قال في مؤتمر صحفي عقده الخميس، بعد عودته من زيارة للمملكة العربية السعودية، إن النظام الرئاسي يمكن تطبيقه في الدول المركزية.

وأضاف أنه "توجد أمثلة على ذلك في العالم حاليا، كما وجدت في الماضي، عندما تنظرون إلى ألمانيا هتلر ترون ذلك أيضا، كما ترون أمثلة على ذلك في دول أخرى أيضا".

وقال البيان إن أردوغان إنما قصد توضيح أن النظام الرئاسي يمكن أن يوجد في دولة وحدوية مع حكومة مركزية قوية وقائمة على أساس نظام اتحادي "وأنه إذا أسيئ استخدام النظام فإنه قد يؤدي إلى سوء إدارة ينتج عنه كوارث كما حدث في ألمانيا تحت حكم هتلر".

وأكد الرئيس أن "المسألة برمتها تكمن في أنه لا يوجد لدى تطبيق النظام الرئاسي ما يزعج الشعب في حال أسفر ذلك عن تحقيق العدالة التي ينتظرها ويبحث عنها الشعب، فلن تكون هناك مشكلة".

وجاء بيان مكتب أردوغان للرد على انتقادات من داخل وخارج تركيا بعد تصريحات الرئيس.

ويقود أردوغان تركيا منذ عام 2002، أولا رئيس وزراء ثم رئيس جمهورية منذ عام 2014،  ويسعى لتغيير الدستور بحيث ينتقل دور الرئيس من منصب رمزي إلى رئيس بصلاحيات واسعة، مثل الولايات المتحدة وروسيا وفرنسا.
    
وقال أردوغان إنه يعتزم خلال العام الجديد تعبئة المجتمع التركي للنقاش من أجل التوصل إلى "توافق اجتماعي" حول  تعديل الدستور لإقرار نظام رئاسي بدل البرلماني السائد حاليا.

وفاز حزب العدالة والتنمية بانتخابات نوفمبر/تشرين الثاني الماضي بنسبة 49.5% من الأصوات ما أهله للحصول على  (317 نائبا) لكنه لم يحصل على الأغلبية التي تؤهله لتغيير الدستور لوحده (367 نائبا) لذا يتعين عليه السعي للحصول على دعم المعارضة.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

ANKARA, TURKEY - MARCH 26: Turkey's President Recep Tayyip Erdogan (C) and Ivory Coast's President Alassane Ouattara (not seen) hold a joint press conference after an official meeting with their delegates at Presidential Palace in Ankara, Turkey on March 26, 2015.

تحوّل النظام الرئاسي الذي يطالب حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا باعتماده في دستور جديد للبلاد إلى محور السباق بين الأحزاب بالانتخابات البرلمانية المزمع إجراؤها في السابع من يونيو/حزيران المقبل.

Published On 30/3/2015
Turkish Prime Minister Ahmet Davutoglu attends a press conference after a meeting with his Serbian counterpart Aleksandar Vucic in Belgrade, Serbia, Monday, Dec. 28, 2015. During his two-day visit to Serbia, Davutoglu is expected to discuss the bilateral political, economic and commercial ties with Serbian top officials. (AP Photo/Darko Vojinovic)

قال رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو الأربعاء إن النظام الرئاسي هو شكل الحكم “المناسب” لبلاده، وسط تخوف المعارضة التي تريد تغيير الدستور دون توسيع صلاحيات الرئيس في الوقت نفسه.

Published On 30/12/2015
المزيد من دولي
الأكثر قراءة