أغلبية فرنسية ضد ترشح هولاند وساركوزي

كومبو للرئيس الفرنسي الحالي فرانسوا أولاند والرئيس الفرنسي السابق نيكولا ساركوزي
24% فقط من الفرنسيين يرغبون في ترشح الرئيسين الحالي (يمين) والسابق (الجزيرة)

عبر ثلاثة أرباع الفرنسيين عن أملهم بعدم ترشح كل من الرئيس فرانسوا هولاند ونيكولا ساركوزي للانتخابات الرئاسية 2017، وفق ما كشف عنه استطلاع للرأي تنشر نتائجه بصحيفتي "لو باريزيان" و"أوجوردوي آن فرانس" اليوم السبت.

ويتساوى الرئيسان الحالي والسابق في نتائج الاستطلاع الذي أجراه معهد أودوكسا، إذ أن 24% من الفرنسيين يريدون ترشح أحدهما بينما يعارض 74% هذه الفكرة.

ويفيد الاستطلاع بأن 56% من الفرنسيين يرغبون في ترشح رئيس الوزراء ووزير الخارجية الأسبق آلان جوبيه.

وطبقا للاستطلاع ذاته، يتصدر آلان جوبيه المرشحين لدى أنصار اليمين -دون الجبهة الوطنية– حيث يلقى تأييد 71% منهم متقدما بعشرين نقطة على ساركوزي، كما يتلقى دعما من مؤيدي اليسار وبنسبة 62%.

ويلي جوبيه -بفارق واضح- رئيس الوزراء الحالي مانويل فالس الذي يأمل 38% في ترشحه متبوعا بزعيمة الجبهة الوطنية مارين لوبن (37%) وزعيم الحركة الديمقراطية فرانسوا بايرو.

وأبدى 76% و85% على التوالي عدم رغبتهم في ترشح زعيم حزب اليسار جان لوك ميلانشون، ووزيرة الإسكان السابقة سيسيل دوفلو التي تنتمي إلى كتلة حماية البيئة.

وأجري هذا الاستطلاع يومي 23 و24 ديسمبر/كانون الأول الماضي، وشمل شريحة من 1024 شخصا تمثل الفرنسيين الذين تجاوزت أعمارهم 18 عاما.

تجديد سياسي
وتظهر نتائج الاستطلاع أن 56% من الفرنسيين يتطلعون إلى تجديد الطاقم السياسي، بينما يعتبر 88% أنه غير كاف.

وقال 55% من الذين شملهم الاستطلاع أن وزير الاقتصاد الشاب إيمانويل ماكرون هو أفضل من يمثل التجديد السياسي، مقابل 43% يرون عكس ذلك.

ويُعد ماكرون الشخصية الوحيدة التي تلقى تأييدا بـالأغلبية في اليسار واليمين على حد سواء، باستثناء الجبهة الوطنية، متقدما بذلك على النائبة عن الجبهة الوطنية ماريون ماريشال لوبن، والنائب عن الجمهوريين برونو لومير.

وبخصوص الإجراءات التي يمكن أن يشملها تجديد الحياة السياسية، أيد 86% من الفرنسيين عدم الجمع بين عدة مناصب، بينما رأى 81% منع شغل أي منصب بالانتخاب لأكثر من عشرة أعوام أو 15 عاما.

المصدر : الفرنسية

حول هذه القصة

France's President Francois Hollande gives a speech during the Arctic Circle conference, in Reykjavik, Iceland, Friday, Oct. 16, 2015. Francois Hollande is in Iceland to experience firsthand the damage caused by global warming, ahead of major U.N. talks on climate change in Paris this year. (AP Photo/Thibault Camus, Pool)

ذكر استطلاع للرأي أن الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند ورئيس الوزراء مانويل فالس شهدا تراجعا لشعبيتهما من جديد هذا الشهر, مع تراجع شعبية هولاند إلى أدنى مستوى لها هذا العام.

Published On 18/10/2015
French Prime minister Manuel Valls delivers a speech during a special session of the national assembly to pay tribute to the 17 victims killed in Islamist attacks last week at the French National Assembly in Paris on January 13, 2015. Prime Minister Manuel Valls told members of parliament that France was at 'war with terrorism, jihadism and radicalism', in the wake of the country's bloodiest attacks in half a century. AFP PHOTO / FRANCOIS GUILLOT

قال رئيس الوزراء الفرنسي إن حزب الجبهة الوطنية اليميني المتطرف الذي نال 25% في الانتخابات الأوروبية، قد يفوز بـ30% في انتخابات المناطق المقبلة، ويمكن أن يفوز بالانتخابات الرئاسية.

Published On 8/3/2015
French President Francois Hollande speaks to the media during a news conference at the G20 summit in St. Petersburg September 6, 2013.

تعرض الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند لانتقادات واسعة اليوم واتهامات بالتخبط بعد عرضه السماح بالعودة لطالبة غجرية جرى إبعادها مع أسرتها من فرنسا إلى كوسوفو وأظهر استطلاع للرأي أن معدلات التأييد لهولاند انخفضت إلى أدنى مستوياتها.

Published On 20/10/2013
المزيد من سياسي
الأكثر قراءة