بدء التصويت بانتخابات الرئاسة التايوانية

(الأوروبية)
(الأوروبية)
توجه الناخبون في جزيرة تايوان إلى مراكز الاقتراع اليوم السبت لانتخاب رئيس الجمهورية، في انتخابات من المتوقع على نطاق واسع أن تسفر عن انتخاب أول امرأة لرئاسة تلك الجزيرة.

فقد أظهرت استطلاعات الرأي قبيل الانتخابات تفوقا واضحا للمرشحة تساي إنج وين (59 عاما) التي تترأس الحزب التقدمي الديمقراطي، على منافسها إريك تشو مرشح الحزب الوطني الحاكم الذي ينتمي إليه الرئيس المنتهية ولايته ما ينج جو.

ويرجع السبب في ذلك إلى حد كبير إلى الاستياء واسع النطاق إزاء سياسات الرئيس ما ينج جو، في حين يأتي في المرتبة الثالثة في قائمة المرشحين لانتخابات الرئاسة جيمس سوونج من حزب "الشعب أولا" غير أنه كما تشير استطلاعات الرأي تكاد تنعدم فرصه في الفوز. 

وشملت القضايا المطروحة خلال الحملة الانتخابية نظام المعاشات الذي أوشك على الإفلاس، وسلامة الغذاء، وارتفاع أسعار العقارات، والركود الاقتصادي، والرعاية الاجتماعية في مجتمع يتجه نحو تزايد أعداد المسنين فيه مع انخفاض أعداد المواليد.

غير أن قضية العلاقات مع بكين تثير الانقسام بين الحزبين الرئيسيين في تايوان، ويحبذ الحزب الوطني الحاكم إقامة علاقات أكثر قوة مع جمهورية الصين الشعبية، بينما يفضل الحزب التقدمي الديمقراطي المعارض الاستقلال.

تهميش المسلمين
ويأمل مسلمو تايوان في أن تؤدي نتائج الانتخابات إلى تقوية السلم والأمن المجتمعي في البلاد، ووفق الأمين العام للجمعية الإسلامية صلاح الدين ما، فإن السلطات الرسمية وإن كانت لا تحمل مواقف عدائية ضد المسلمين فإنها في الوقت ذاته لا تعمل على مساعدتهم.

واعتبر -في حديث لوكالة أنباء الأناضول- أن كون المسلمين أقلية صغيرة يجعل المرشحين الذين يركزون على جذب عدد كبير من الأصوات، لا يمنحونهم الاهتمام الكافي، ولا يقدمون تعهدات تتعلق بالعمل على حل مشاكلهم.

وأشار إلى أن مسلمي تايوان لا يحصلون من الحكومة على أي تسهيلات تتعلق بالملكية أو المساعدة على إنشاء مساجد ومراكز ثقافية ومقابر للمسلمين، في ظل الارتفاع الكبير في أسعار الأراضي والعقارات في الجزيرة.

وكانت السلطات أوقفت مراسل قناة الجزيرة في اليابان الزميل فادي سلامة، الذي كان في طريقه لتغطية الانتخابات الرئاسية.

وأبلغت السلطات الزميل فادي في مطار تايبيه بأنه غير مسموح له دخول البلاد، رغم حصوله على اعتماد رسمي للتغطية الصحفية، وقررت إعادته إلى العاصمة اليابانية طوكيو.

المصدر : وكالات