"كسر الصمت" تواجه خطر الحظر بإسرائيل

قدمت عضو الكنيست الإسرائيلي شولا موعاليم من حزب البيت اليهودي اليميني المتطرف اقتراحا لسن قانون يقضي باعتبار جمعية "كسر الصمت" اليسارية غير قانونية.

واستندت عضو الكنيست في اقتراحها إلى أن نشاط الجمعية يعمل على تشويه صورة جيش الاحتلال الإسرائيلي في أرجاء العالم، واتهامه بارتكاب جرائم حرب خلال الحروب المتتالية على قطاع غزة.

ووعد يهودا شاؤول من جمعية كسر الصمت الإسرائيلية بمواصلة كشف ما يفعله الجيش في المواطنين العزل، والسعي لإنهاء الاحتلال لأنه دمر المجتمع والجيش الإسرائيلي أخلاقيا.

وخرج سبعون جنديا وضابطا شاركوا في الحرب الأخيرة على غزة عن صمتهم، وتحدثوا عن أعمال السلب والنهب للممتلكات الفلسطينية، بالإضافة إلى القصف العشوائي الانتقامي لأحياء سكنية آمنة.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

كشف تقرير حقوقي إسرائيلي عن معطيات تظهر كيف أقدم الاحتلال على سلب ونهب الموارد الطبيعية لمنطقة الأغوار الفلسطينية، بدافع الجشع وفرض الحقائق على الأرض لضمها إلى السيادة الإسرائيلية.

أدانت منظمة أوروبا فلسطين -ومقرها العاصمة الفرنسية باريس- ما وصفته بصمت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسيف) تجاه الانتهاكات الإسرائيلية بحق الأطفال الفلسطينيين، مطالبة بتوفير حماية لهم من ممارسات الاحتلال.

شهدت مناطق مختلفة في الضفة الغربية مظاهرات عارمة فيما عرف بـ"جمعة كسر الصمت" للتضامن مع الأسرى المضربين عن الطعام، وقد أصيب نحو 150 بحالات اختناق شديدة.

المزيد من دولي
الأكثر قراءة