إدانات عربية وعالمية واسعة لتفجير إسطنبول

رجال الشرطة الأتراك والمسعفون هرعوا إلى مكان التفجير في إسطنبول(الأوروبية)
رجال الشرطة الأتراك والمسعفون هرعوا إلى مكان التفجير في إسطنبول(الأوروبية)

أعرب العديد من الدول إلى جانب المنظمات الدولية والعديد من المنظمات العربية والحركات الإسلامية عن إدانتها الشديدة للتفجير الذي وقع اليوم الثلاثاء في إسطنبول وأسفر عن مقتل عشرة وجرح 15 آخرين معظمهم من السياح الألمان.

وإثر الحادث عبرت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل عن حزنها الشديد خاصة أن معظم الضحايا ألمان، كما أعربت عن تعاطفها وتضامنها مع تركيا التي استهدفها "الإرهاب" عدة مرات.

وعبر الرئيس الألماني يواخيم غاوك عن صدمته من هذه الجريمة، وكذلك معظم الساسة الألمان. في حين طالب وزير الخارجية الألماني فرانك فالتر شتاينماير السلطات التركية بسرعة القبض على الجناة.

وفي أميركا ندد البيت الأبيض بالهجوم، مؤكدا وقوفه إلى جانب تركيا في حربها ضد "الإرهاب". واستنكرت الخارجية الأميركية الهجوم.     

من جهتها قالت الخارجية الروسية في بيان إن التفجير الذي شهدته إسطنبول يؤكد على الحاجة إلى أن تتحد الدول بشكل عاجل في محاربة الإرهاب. 

ودانت إيران التفجير، مشددة على ضرورة مكافحة "الإرهاب" وحل النزاعات في المنطقة.

كما أدان الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون تفجير إسطنبول ووصفه بـ"جريمة حقيرة" داعيا إلى ضرورة إحالة مرتكبيه إلى القضاء.

وعبرت كل من الفاتيكان وباكستان وإثيوبيا عن إدانتهم للتفجير والتضامن مع تركيا بمواجهة "الإرهاب". 

إدانات عربية
وعربيا أدانت السعودية التفجير، وأعربت وزارة الخارجية عن استنكار المملكة للتفجير الذي وقع ووصفته بالإرهابي. وأكدت وقوف السعودية إلى جانب تركيا بمحاربة "الإرهاب" بأشكاله وصوره، وأيا كان مصدره. 

كما أعربت قطر عن إدانتها للتفجير ووقوفها إلى جانب تركيا حكومة وشعبا في تصديها للأعمال الإجرامية، وتأييدها الكامل لكافة الإجراءات.

وأدانت الكويت التفجير الذي هز إسطنبول، وأكد أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح في برقية للرئيس التركي رجب طيب أردوغان استنكار بلاده وإدانتها الشديدة، وشدد على تأييد بلاده لكافة الإجراءات التي تتخذها تركيا لمواجهة هذه الأعمال.

من جهتها أدانت الخارجية اليمنية حادث التفجير في إسطنبول، وأكدت الوقوف إلى جانب تركيا في مواجهة "الإرهاب" والجماعات المتطرفة. ‎ 

ودان الائتلاف السوري المعارض التفجير، مؤكدا وقوفه إلى جانب تركيا في التصدي "لأعمال الإرهاب التي تستهدف أمنها واستقرارها". 

كما أعربت منظمة التعاون الإسلامي عن إدانتها للتفجير، مؤكدة دعمها لجهود تركيا في مكافحة "الإرهاب". وأدان اتحاد علماء المسلمين تفجير إسطنبول وندد باستهداف الأبرياء.

من جهتها أدانت جماعة الإخوان المسلمين التفجير في بيان صادر عن مكتبها في الخارج، وقدمت التعازي لحكومة وشعب تركيا، ولعائلات الضحايا، متمنية الشفاء للمصابين.

كما نددت حركتا المقاومة الإسلامية (حماس) والجهاد التفجير. وأعرب عضو المكتب السياسي لحماس عزت الرشق عن تعازي الحركة لتركيا حكومة وشعبا ولأسر الضحايا وتمنى الشفاء للمصابين.

كما أعرب حزب الله اللبناني عن إدانته للتفجير، مشيرا إلى الحاجة لأن يتكاتف الجميع لمواجهة "الإرهاب العالمي".

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

أفاد مراسل الجزيرة في تركيا أن عدة ضحايا سقطوا جراء انفجار بمنطقة سياحية بميدان السلطان أحمد، وسط مدينة إسطنبول، بينما هرع العديد من عناصر الشرطة والطواقم الطبية إلى موقع الانفجار.

أعلنت تركيا مصرع تسعة سياح ألمان من أصل عشرة قتلى بتفجير نفذه سوري ينتمي لتنظيم الدولة بالقلب التاريخي لإسطنبول. وأكدت ألمانيا مقتل ثمانية من مواطنيها وأعلنت بيرو مقتل مواطن لها.

اعتبر رئيس الوزراء التركي أن الفراغ الأمني بسوريا أحد المصادر الرئيسية للإرهاب الذي يضرب تركيا والمنطقة، لكنه حذر من مهاجمة السوريين، داعيا الأتراك للتفرقة بين منفذ هجوم إسطنبول والسوريين الأبرياء.

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة