مقتل أربعة من عناصر الأمن بجنوب تركيا

قوات الأمن التركية في ولاية آغري بشرق البلاد بعد هجوم لحزب العمال الكردستاني (الأناضول-أرشيف)
قوات الأمن التركية في ولاية آغري بشرق البلاد بعد هجوم لحزب العمال الكردستاني (الأناضول-أرشيف)

قتل أربعة من أفراد قوات الأمن التركية صباح اليوم في تفجير نسب إلى متمردي حزب العمال الكردستاني بجنوب شرق تركيا.

وقالت مصادر أمنية، طالبة عدم كشف هوياتها, إن الهجوم استهدف آليات لقوات حفظ النظام كانت متوجهة إلى مكان حريق في محيط مدينة ماردين. وأضافت أن لغما انفجر عند مرور القافلة مما تسبب في مقتل مجند وثلاثة شرطيين.

ووقع الانفجار في إقليم ماردين حيث الغالبية الكردية، وهو الأحدث في إطار موجة من هجمات شبه يومية يشنها حزب العمال على قوات الأمن التركية, مما أدى إلى انهيار محادثات السلام بين الجانبين التي بدأت خريف 2012, لإنهاء نزاع أسفر عن سقوط نحو أربعين ألف قتيل منذ 1984.

وكانت طائرات حربية قصفت أمس مواقع تابعة لحزب العمال الكردستاني في جنوب شرق تركيا بعد مقتل جندي بالمنطقة, بينما ذكرت وسائل إعلام حكومية أن عشرين مسلحا قتلوا في هذه الغارات.

وحمل حزب العمال الكردستاني السلاح عام 1984، وتصنفه تركيا والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي على أنه منظمة إرهابية.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

قتل أربعة عناصر من الشرطة التركية وجندي وأصيب آخرون بهجومين منفصلين جنوب شرق تركيا، وذلك بعد ساعات من هجومين وقعا في مدينة إسطنبول، أحدهما استهدف القنصلية الأميركية والآخر مركزا للشرطة.

اندلعت مواجهات بين الشرطة التركية وناشطين أكراد، أمس الأربعاء، بعد تشييع قائد حزب العمال الكردستاني بمدينة هكاري، جنوبي شرقي البلاد، والذي قتل أثناء اشتباكات مع قوات الأمن بالمنطقة.

قتل جندي تركي وسبعة مسلحين من حزب العمال الكردستاني في مواجهات وأعمال عنف منذ ليل أمس الأربعاء في مناطق متفرقة بتركيا، بحسب ما أعلنت قيادة الجيش.

المزيد من دولي
الأكثر قراءة