مجموعات جديدة بقائمة الإرهاب الأميركية

الخزانة الأميركية فرضت عقوبات مالية على شخصيات وجماعات تتهمها بالإرهاب (أسوشيتد برس)
الخزانة الأميركية فرضت عقوبات مالية على شخصيات وجماعات تتهمها بالإرهاب (أسوشيتد برس)

أعلنت الولايات المتحدة، اليوم الثلاثاء، فرض عقوبات على نحو ثلاثين من كبار قادة تنظيم الدولة الإسلامية وشخصيات مالية، بينما صنفت مجموعات وأفرادا على أساس أنهم مقاتلون "إرهابيون" أجانب.

وفرضت وزارة الخزانة عقوبات جديدة على 15 شخصية من تنظيم الدولة، بينهم مؤيدون ومساعدون.

وقال آدم جيه سزوبين، القائم بعمل وكيل وزير الخارجية لشؤون الإرهاب والمخابرات المالية، إن الخزانة تظل على موقفها الذي لا يلين بشأن تجفيف موارد تنظيم وحرمانه من الاستفادة من النظام المالي الدولي.

واعتبرت وزارتا الخارجية والخزانة أن العقوبات توضح حجم التحدي العالمي الذي يمثله المقاتلون "الإرهابيون" الأجانب.

وصنفت الخارجية عشرة أفراد وخمس جماعات على أساس أنهم مقاتلون "إرهابيون" أجانب، وبينهم مواطنون من دول غربية. وأضافت في بيان أن هذا التصنيف يقضي بفرض عقوبات وغرامات على "الإرهابيين".

وتشمل اللائحة فرع تنظيم الدولة في خراسان، ومجموعات "مرتبطة بالتنظيم" في الجزائر وإندونيسيا.

كما ضمت اللائحة أشخاصا من باكستان والسعودية وسوريا وتونس والمغرب وفرنسا ودول أخرى.

وقال مسؤول أميركي، للصحفيين عبر الهاتف، إن الجنسيات المختلفة للأفراد الذين تم استهدافهم تسلط الضوء على الطبيعة العالمية لخطر تنظيم الدولة.

المصدر : الفرنسية

حول هذه القصة

فرضت أميركا عقوبات مالية على عدة جهات وصفتها بـ”إرهابية دولية”، وذلك بمسعى لوقف تمويل تنظيمي الدولة والقاعدة. وستؤدي العقوبات لتجميد أصول هذه المجموعات وحظر أي معاملات بينها وبين شركات أميركية.

سمحت واشنطن لبنك إيلاف الإسلامي الخاص بالعراق باستئناف التعاملات مع النظام المالي الأميركي بعد أن أظهر البنك أنه لم يعد يساعد إيران في التهرب من عقوبات مالية.

فرضت الولايات المتحدة الأميركية عقوبات مالية على أربعة قياديين قالت إنهم زعماء في حزب الله اللبناني، متهمة إياهم بمحاولة نشر الإرهاب في دول بالشرق الأوسط منها مصر وسوريا واليمن. كما سعت لإقناع حلفائها بتبني نفس التوصيف.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة