مقتل 4 مدنيين بمواجهات بين الأمن التركي والأكراد

أتراك يمرون قرب مبان تعرضت للضرر بمحافظة شرناق نتيجة اشتباكات عنيفة بين الأمن التركي ومقاتلي حزب العمال الكردستاني (رويترز)
أتراك يمرون قرب مبان تعرضت للضرر بمحافظة شرناق نتيجة اشتباكات عنيفة بين الأمن التركي ومقاتلي حزب العمال الكردستاني (رويترز)

أفادت مصادر أمنية تركية بأن أربعة مدنيين قتلوا اليوم السبت في تبادل لإطلاق النار بين قوى الأمن التركية ومسلحين أكراد في جنوب شرق تركيا.

وقتل سائق سيارة إسعاف على الفور في منطقة بيت الشباب بمحافظة شرناق، وأصيب ثلاثة توفوا لاحقا في المستشفى متأثرين بجروحهم نتيجة سقوط قذائف هاون.

واندلعت المواجهات فجر الجمعة عند شن مقاتلين من حزب العمال الكردستاني هجمات متزامنة على مراكز قيادة الدرك والشرطة في بيت الشباب.

من جهة أخرى، أعلن الجيش التركي السبت أن طيرانه قصف مخابئ ومخازن أسلحة تعود للحزب الكردي في منطقة كارة شمال العراق.

وتجددت المواجهات الدامية بين قوى الأمن التركي ومقاتلين أكراد في يوليو/تموز بعد وقف لإطلاق النار امتد لعامين ونصف.

وأفادت حصيلة نشرتها صحف تركية بمقتل حوالي 150 جنديا وشرطيا و1100 مقاتل من حزب العمال الكردستاني منذ نهاية يوليو/تموز.

وأسفر النزاع التركي الكردي عن مقتل نحو أربعين ألف شخص منذ بداية المواجهات في العام 1984.

وتنتظر تركيا إجراء انتخابات تشريعية مبكرة في الأول من نوفمبر/تشرين الثاني في تركيا.

المصدر : الفرنسية + وكالة الأناضول

حول هذه القصة

قال الجيش التركي إن اثنين من جنوده قتلا وأصيب تسعة آخرون في هجومين منفصلين لمسلحي حزب العمال الكردستاني، تبعتهما عمليات عسكرية وضربات جوية أسفرت عن مقتل 34 مسلحا.

قدم وزيران تركيان ينتميان لحزب الشعوب الديمقراطي، الموالي للأكراد، استقالتيهما من الحكومة المؤقتة، التي يقودها رئيس الوزراء أحمد داود أوغلو، في مؤشر على تزايد التوتر مع حزب العدالة والتنمية الحاكم.

أعلنت مصادر أمنية تركية مقتل خمسة رجال شرطة بجنوب شرق تركيا، بتفجيرين نُسبا لحزب العمال الكردستاني، بينما قُتل تسعة من مقاتلي الحزب باشتباكات في المنطقة التي يغلب على سكانها الأكراد.

قتل 55 مسلحا كرديا على الأقل في قصف نفذته الطائرات التركية على معسكرات لحزب العمال الكردستاني، شمالي العراق، في وقت دعا الرئيس التركي إلى مظاهرة مليونية ضد "الإرهاب".

المزيد من دولي
الأكثر قراءة