داود أوغلو: تركيا قصمت ظهر الإرهاب

داود أوغلو: نمر بأيام صعبة للغاية، فنحن محاطون بحلقة نار
داود أوغلو: نمر بأيام صعبة للغاية، فنحن محاطون بحلقة نار

قال رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو إن بلاده محاطة بحلقة من نار، في إشارة إلى الحروب والإرهاب في الدول المجاورة، ولكنه طمأن مواطنيه بأن تركيا قصمت ظهر الإرهاب الموجه ضدها.

وقال أوغلو -في كلمة له فجر اليوم السبت، خلال مأدبة طعام أقامها وقف "توركن" بمدينة نيويورك الأميركية التي وصلها لحضور اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة– "إننا نمر بأيام صعبة للغاية، فنحن محاطون بحلقة نار. بنية الدولة تصدعت والنسيج الاجتماعي تدمر تقريبا في البلدان التي تشهد حروبا أهلية مثل سوريا وأوكرانيا والعراق واليمن وليبيا ولبنان".

وأضاف أوغلو -متحدثا عن ما سماه الأعمال الإرهابية الأخيرة في تركيا- إن "البلاد باتت هدفا لهجمات المنظمات الإرهابية داعش وجبهة حزب التحرير الشعبي الثوري وبي كا كا في يوليو/تموز الماضي"، موضحا أنهم بدؤوا عمليات أمنية وعسكرية متزامنة ضد تلك التنظيمات الإرهابية الثلاثة.

وأكد داود أوغلو أن جميع مخابئ ومخازن الذخيرة ومقار تنظيم "بي كا كا الإرهابي شمالي العراق"، إضافة إلى "كافة بنى ومخابئ داعش القريبة من الحدود التركية في سوريا"، التي تشكل تهديدا لتركيا فقدت فعاليتها.

وقال إن "مسافة كبيرة قطعت باتجاه ضمان النظام العام والسيادة في المدن والأرياف داخل البلاد"، مؤكدا "أفيدكم اليوم أنه قصم ظهر خطر الإرهاب الموجه ضد تركيا".

المصدر : وكالة الأناضول

حول هذه القصة

نفذت القوات التركية توغلا داخل الأراضي العراقية لملاحقة مسلحي حزب العمال الكردستاني بعد مقتل 14 جنديا تركيا بكمين جنوب شرقي تركيا، في حين توعد أردوغان بملاحقة من أسماهم “الإرهابيين”.

حذر رئيس الحكومة التركية من عواقب تأخير حل الأزمة في سوريا، وقال إن الحل ليس ببناء جدران بين الدول وإنما بإنهاء الصراعات، كما طالب بالتصدي لكافة أشكال الإرهاب.

أجرى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اتصالا هاتفيا مع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، تناولا خلاله أزمة اللاجئين السوريين ومكافحة التنظيمات الإرهابية والانتهاكات الإسرائيلية للمسجد الأقصى.

قتل 55 مسلحا كرديا على الأقل في قصف نفذته الطائرات التركية على معسكرات لحزب العمال الكردستاني، شمالي العراق، في وقت دعا الرئيس التركي إلى مظاهرة مليونية ضد “الإرهاب”.

المزيد من أحزاب وجماعات
الأكثر قراءة