عـاجـل: ترامب: لا أحد طلب مني خفض انتاجنا من النفط والمنتجون خفضوا تلقائيا إنتاجهم كرد فعل لأسعار السوق الحالية

اتفاق سلام مرتقب بين كولومبيا وحركة "فارك"

صورة تاريخية تجمع الرئيس الكولومبي (يسار) وزعيم جماعة فارك (يمين) ويتوسطهما الرئيس الكوبي (الأوروبية)
صورة تاريخية تجمع الرئيس الكولومبي (يسار) وزعيم جماعة فارك (يمين) ويتوسطهما الرئيس الكوبي (الأوروبية)

تعهدت الحكومة الكولومبية وجماعة القوات المسلحة الثورية (فارك) بتوقيع اتفاق سلام خلال ستة أشهر، وأعلنتا الاتفاق على مصير المقاتلين القضائي الذي كان من نقاط الخلاف الرئيسية في المفاوضات.

وتعهد الرئيس الكولومبي خوان مانويل سانتوس وزعيم فارك رودريغو لوندونو بإنهاء أطول حرب شهدتها أميركا اللاتينية، واتفقا على أن يلقي المتمردون أسلحتهم في غضون ستين يوما من إبرام اتفاق سلام يسعى الجانبان إلى التوصل إليه بحلول 23 مارس/آذار 2016.

وعقد سانتوس ولوندونو في العاصمة الكوبية هافانا أول اجتماع وجها لوجه بينهما استمر نصف ساعة في حضور الرئيس الكوبي راؤول كاسترو، لإعطاء دفع أخير لتسوية النزاع الذي أودى بحياة نحو 220 ألف شخص وشرد الملايين منذ 1964.

وبعد الاجتماع تلا مندوبا كوبا والنرويج (الدولتان الوسيطتان) بيانا يعلن إبرام اتفاق بشأن تشكيل "محكمة خاصة للسلام" مكلفة بمقاضاة مرتكبي الجرائم خلال النزاع.

وكانت مسألة المقاضاة تبدو الأصعب منذ بدء مفاوضات السلام في كوبا قبل نحو ثلاث سنوات، ورفضت فارك في وقت سابق أي اتفاق يقود إلى اعتقال مقاتليها الذين يدانون بارتكاب جرائم أو بتهريب المخدرات، في حين كانت الحكومة ترفض إفلات المذنبين من العقاب.

وبموجب الاتفاق فإن المحكمة الخاصة ستسمح بـ"وضع حد للإفلات من العقاب وجلاء الحقيقة والمساهمة في التعويض عن الضحايا ومقاضاة" مرتكبي جرائم خطيرة بمساعدة لجنة الحقيقة التي أنشئت في يونيو/حزيران الماضي.

وبموجب آلية مقاضاة معقدة، فإن مرتكبي الجرائم الذين يتعاونون سيواجهون عقوبات بالسجن من خمس إلى ثماني سنوات وفق أنظمة خاصة، في حين أن الذين يقرون بذنبهم بشكل متأخر سيواجهون العقوبات ذاتها ولكن وفق نظام السجن الاعتيادي. أما الآخرون فيواجهون عقوبات يمكن أن تصل إلى عشرين عاما من السجن.

وفي المقابل، ينص الاتفاق على العفو عن الجرائم "السياسية أو المرتبطة بها" على أن يحدد قانون عفو -يصدر لاحقا- أبعاد هذا العفو.

وبعد إعلان الاتفاق، رحب وزير الخارجية الأميركي جون كيري بـ"التقدم التاريخي"، كما وصف المتحدث باسم الفاتيكان، الأب فيديريكو لومباردي الاتفاق بأنه "نبأ سار" ربطه بـ"النداء القوي" الذي وجهه البابا فرانشيسكو الأحد من كوبا.

المصدر : وكالات