روحاني يؤكد وجود قوات إيرانية بسوريا والعراق

قال الرئيس الإيراني حسن روحاني إن بلاده ساعدت العراق وسوريا ضد من سماهم الإرهابيين بناء على طلب حكومتيهما. بينما نفى أمير عبد اللهيان نائب وزير الخارجية الإيراني وجود قوات لبلاده أو مستشارين في سوريا واليمن.

وأضاف روحاني، في كلمة له في الذكرى الـ35 لاندلاع الحرب العراقية الإيرانية، أن الجيش الإيراني هو "وحده القادر على قهر الإرهاب" إذا انتقل إلى بلد آخر في المنطقة.

وأشار روحاني إلى أن أكبر قوة مسلحة لمحاربة "الإرهاب" في العالم هي القوات المسلحة الإيرانية.

جاء ذلك في كلمة له باستعراض عسكري بالعاصمة الإيرانية طهران في إطار "فعاليات أسبوع الدفاع المقدس"، الذي يُنظم سنويا مع ذكرى بدء الحرب العراقية الإيرانية، التي اندلعت في ثمانينيات القرن الماضي.

ورغم تأكيد روحاني على وجود قوات من بلاده في سوريا والعراق، قال أمير عبد اللهيان نائب وزير الخارجية الإيراني في العاصمة الروسية موسكو إنه لا توجد قوات ولا مستشارون من بلاده في سوريا واليمن.

وفي مؤتمر صحفي في موسكو أمس الثلاثاء قال عبد اللهيان إن الرئيس السوري بشار الأسد سيكون جزءا من أي مبادرة سياسية للتسوية السياسية للأزمة. وأشار إلى أن طهران تلقت مقترحا من الأسد بشأن كيفية الخروج من الأزمة.

وأضاف عبد اللهيان أن بلاده وروسيا ستفعلان كل ما هو ممكن للمساعدة في حل الأزمة السورية، مشيرا إلى أن البلدين سيواصلان الحوار مع المعارضة السورية.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

أعلن حسين عبد اللهيان -نائب وزير الخارجية الإيراني، اليوم الخميس في العاصمة السورية دمشق- أن بلاده قدمت مبادرة لحل الأزمة السورية إلى الرئيس بشار الأسد.

3/9/2015

قال مساعد الخارجية الإيرانية للشؤون العربية والأفريقية حسين أمير عبد اللهيان إن الرئيس بشار الأسد ينبغي أن يظل جزءا من أي مبادرة لإنهاء النزاع في سوريا.

2/9/2015

قال القنصل الإيراني بمحافظة النجف العراقية عبد الرحيم سادتي إن إيران هي الدولة الوحيدة التي قدمت “شهداء” دفاعا عن العراق وحكومته، وذلك بالرغم من نفي بغداد أي مشاركة أجنبية بمعاركها.

1/9/2015
المزيد من أزمات
الأكثر قراءة