تحذير من تسونامي بعد زلزال تشيلي

طلاب مدارس يتخذون مواقعهم بعد زلزال ضرب تشيلي العام الماضي (رويترز/أرشيف)
طلاب مدارس يتخذون مواقعهم بعد زلزال ضرب تشيلي العام الماضي (رويترز/أرشيف)

حثت حكومة تشيلي السكان على إخلاء الشريط الساحلي عقب التحذير من احتمال حدوث موجات مد بحري (تسونامي) بعد زلزال بلغت شدته أكثر من ثماني درجات على مقياس ريختر هز مباني العاصمة سنتياغو.

وسجل الزلزال في بداية مساء الأربعاء وشمل سنتياغو التي يقطنها أكثر من خمسة ملايين مواطن، وتلته عدة هزات ارتدادية.

وقالت هيئة المسح الجيولوجي الأميركية إن الزلزال وقع قبالة ساحل تشيلي على بعد مئة وثلاثين كيلومترا، وقد ضربت هزتان ارتداديتان بقوة زادت عن ست درجات الساحل بعد الزلزال، الذي قد يحدث أمواج مد بحري على سواحل البيرو.

وأضافت أن مركز الزلزال كان على عمق 25 كلم، ولم ترد تقارير فورية عن إصابات أو أضرار.

ونقلت وكالة رويترز عن شهود عيان أن الزلزال شعر به السكان حتى في العاصمة الأرجنتينية بوينس أيريس على بعد 1400 كلم، في حين قال مركز التحذير من تسونامي للمحيط الهادي إن من المحتمل حدوث أمواج مد بحري قوية ناتجة عن الزلزال بمحاذاة سواحل تشيلي وجارتها بيرو في غضون الساعات القادمة.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

أجلت السلطات في تشيلي آلاف الأشخاص بشمال البلاد عقب زلزال جديد بلغت قوته 7.8درجات وقع بعد 24 ساعة على الزلزال الأول بقوة 8.2 درجات بالمنطقة نفسها دون وقوع أضرار بشرية.

3/4/2014

ضرب زلزال بقوة 6.6 درجات على مقياس ريختر وسط تشيلي، دون أن ترد تقارير فورية عن أضرار مادية أو خسائر بشرية. كما استبعد مكتب خدمات الطوارئ في تشيلي إمكانية حدوث أمواج مد عاتية “تسونامي”.

1/11/2013

هز زلزال بقوة 6.7 درجات على مقياس ريختر الساحل الشمالي لتشيلي الأحد، مما أدى إلى إخلاء جزء من المنطقة الساحلية لفترة وجيزة، دون أن يسبب أي إصابات أو أضرار جسيمة.

17/3/2014

أعلنت رئيسة تشيلي ميشال باشليه شمالي البلاد منطقة منكوبة بعد وقوع زلزال بقوة 8.2 درجات قبالة سواحل البلاد، وقالت السلطات إن ستة أشخاص لقوا مصرعهم وأصيب عدد آخر جراء الزلزال.

2/4/2014
المزيد من دولي
الأكثر قراءة