دعم ألماني روسي لمجموعة اتصال لسوريا

Russian Foreign Minister Sergei Lavrov (L-R), German Foreign Minister Frank-Walter Steinmeier, French Foreign minister Laurent Fabius and Ukrainian Foreign Minister Pavlo Klimkin pose for a picture ahead of their meeting at the foreign ministry's Villa Borsig at lake Tegel in Berlin September 12, 2012. AFP PHOTO / POOL / TOBIAS SCHWARZ
فرانك شتاينماير (وسط) قبل اجتماع أمس مع نظرائه الروسي والفرنسي والأوكراني (الفرنسية)

أعلن وزير الخارجية الألماني أن هناك تأييدا متزايدا لإنشاء مجموعة اتصال دولية لحل الصراع السوري.

وجاءت تصريحات فرانك فالتر شتاينماير عقب اجتماع مع نظيريه الروسي سيرغي لافروف والفرنسي لوران فابيوس والأوكراني بافيل كليمكين في برلين مساء أمس السبت.

وقال مصدر ألماني إن شتاينماير ونظيره الروسي تباحثا مطولا بشأن سوريا على هامش الاجتماع مع اتفاق الجانبين على دعم خطة مبعوث الأمم المتحدة لسوريا ستيفان دي ميستورا لإنشاء مجموعة اتصال لسوريا.

ودعا دي ميستورا الأطراف المتحاربة إلى المشاركة في مجموعات عمل تشرف عليها الأمم المتحدة لمناقشة موضوعات تشمل قضايا سياسية ودستورية بالإضافة إلى قضايا عسكرية وأمنية.

وفي وقت سابق أمس السبت قالت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل إن ألمانيا ودول غرب أوروبا الأخرى يجب أن تعمل مع روسيا والولايات المتحدة للوصول إلى حل للأزمة في سوريا.

وكانت روسيا دعت الجمعة للتعاون مع الولايات المتحدة لتجنب "حوادث غير مقصودة" بينما تجري قواتها البحرية تدريبات قبالة السواحل السورية، حيث أعلن مسؤولون أميركيون أن موسكو تزيد قواتها هناك لحماية حليفها الرئيس السوري بشار الأسد.

وذكرت وسائل إعلام سورية أمس السبت إن طائرتين روسيتين تحملان ثمانين طنا من المساعدات الإنسانية وصلتا إلى سوريا، وقالت موسكو الجمعة إنها أرسلت عتادا عسكريا لمساعدة الحكومة السورية في القتال ضد تنظيم الدولة الإسلامية.

وحذر شتاينماير في مقابلة مع صحف ألمانية روسيا من مغبة التصرفات الأحادية في سوريا قائلا "أتمنى ألا تعتمد روسيا على استمرار الحرب الأهلية في سوريا".

وفي مقال منفصل لصحيفة نيويورك تايمز الأميركية قال الوزير الألماني إن الاتفاق النووي المبرم بين إيران ومجموعة 5+1 (الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وروسيا والصين وألمانيا) أتاح فرصة للتعامل مع مشاكل سوريا، لكنه عبر عن القلق من ضياع الفرصة لتحقيق تقدم.

وكتب الوزير الألماني "سيكون من الحمق مواصلة الرهان على حل عسكري، حان الوقت للبحث عن سبيل لجمع الأطراف على مائدة التفاوض، ويشمل ذلك عقد محادثات تحضيرية مع دول لها دور إقليمي مؤثر كالسعودية وتركيا وكذلك إيران".

وكان الرئيس الأميركي باراك أوباما قال أول أمس الجمعة إن تصعيد روسيا تدخلها العسكري في سوريا يظهر أن الأسد قلق لدرجة دفعته إلى اللجوء لمستشارين روس طلبا للمساعدة.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

Turkish Prime Minister Ahmet Davutoglu addresses the 5th Congress of AK Party (AKP) in Ankara, Turkey, September 12, 2015. As Turkey's ruling AK Party convened its congress in the capital Ankara on Saturday, the longest shadow was cast by a politician who, officially at least, is no longer even a member: President Tayyip Erdogan. The friction between Erdogan and the man who replaced him as head of the AKP, Davutoglu, was expected to play out on Saturday as both men try to stack the party's committees with their own loyalists. REUTERS/Umit Bektas

حذر رئيس الحكومة التركية من عواقب تأخير حل الأزمة في سوريا، وقال إن الحل ليس ببناء جدران بين الدول وإنما بإنهاء الصراعات، كما طالب بالتصدي لكافة أشكال الإرهاب.

Published On 13/9/2015
صورة من نشرة 23

دعت مسودة أعدها المبعوث الدولي الخاص إلى سوريا ستيفان دي ميستورا إلى التوصل إلى اتفاق مرحلي بوضع دستور يؤدي إلى وقف دائم لإطلاق النار.

Published On 2/9/2015
Tehran, -, IRAN : A handout photo provided by the office of Iranian President Hassan Rouhani shows Iranian Foreign Minister Mohammad Javad Zarif (R) and his Austrian counterpart Sebastian Kurz (L) shaking hands after signing documents in the Saad Abad palace in Tehran on September 8, 2015. Austrian President Heinz Fischer is on an official visit to Iran. AFP PHOTO / HO / IRANIAN PRESIDENCY == RESTRICTED TO EDITORIAL USE - MANDATORY CREDIT "AFP PHOTO

دعت النمسا وإسبانيا اليوم إلى ضرورة التفاوض مع الرئيس السوري بشار الأسد وحلفائه الروس والإيرانيين، في حين أكدت طهران أنها تقبل بحث الأزمة السورية مع أي دولة.

Published On 8/9/2015
المزيد من سياسي
الأكثر قراءة