مداهمة شركات بأنقرة على صلة بغولن

الشرطة التركية داهمت 23 مقرا لشركة "كوزا-إيبك" وصادرت بعض محتوياتها (الأناضول)
الشرطة التركية داهمت 23 مقرا لشركة "كوزا-إيبك" وصادرت بعض محتوياتها (الأناضول)

ذكرت وسائل إعلام تركية اليوم الثلاثاء أن الشرطة داهمت مكاتب مجموعة "كوزا-إيبك" التي تربطها صلات وثيقة بالداعية المقيم في الولايات المتحدة فتح الله غولن، الذي يعد من أبرز خصوم الرئيس رجب طيب أردوغان.

وقالت قناة "أن تي في" إن الشرطة تفتش مكاتب مجموعة كوزا-إيبك العاملة في قطاعات الإعلام والطاقة والتعدين بالعاصمة أنقرة.

وقالت وكالة الأناضول إن قوات الأمن التركية نفذت حملة لتفتيش 23 شركة تابعة للمجموعة كوزا-إيبك، بتهمة تقديم أموال لجماعة غولن.

وقد صادرت شرطة مكافحة الجريمة في العاصمة أنقرة وثائق وأجهزة حواسيب بعد مداهمة فروع الشركة، وسط أنباء عن فرار رئيس مجلس إدارة المجموعة خارج البلاد.

واعتقلت الشرطة أواخر العام الماضي العشرات في مداهمات على منافذ إعلامية تربطها صلات بغولن، الذي يتهمه أردوغان بتأسيس هيكل مواز في الدولة من خلال أنصاره في سلكي القضاء والشرطة ومؤسسات أخرى، ويقول إنه يمارس نفوذه عبر وسائل الإعلام.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

أوقفت السلطات التركية 63 شخصا في عملية أمنية بمختلف البلاد، وذلك على خلفية تسريب أسئلة اختبار موظفين حكوميين عام 2010 لصالح “الكيان الموازي”، في إشارة إلى جماعة فتح الله غولن.

23/3/2015
المزيد من دولي
الأكثر قراءة