روحاني: الاتفاق النووي لا يقيد قدراتنا العسكرية

روحاني أكد حرصه على منع "الأعداء" من التغلغل في البلاد (الأوروبية)
روحاني أكد حرصه على منع "الأعداء" من التغلغل في البلاد (الأوروبية)

أكد الرئيس الإيراني حسن روحاني أن القدرة العسكرية لبلاده لن تتأثر بالاتفاق النووي الذي أبرمته مع القوى العالمية الست الشهر الماضي، مشددا على أن طهران لن تقبل أي قيود في هذا الشأن.

وقال روحاني في مؤتمر صحفي بطهران اليوم السبت "بالنسبة لقدرتنا الدفاعية لم ولن نقبل أي قيود"، مؤكدا على أهمية "الاستعداد الدائم لمواجهة أي تهديد محتمل".

"التغلغل الأميركي"
وأضاف الرئيس الإيراني أنه يجب العمل على توفير "أجواء منع التغلغل الأميرکي، وعدم إفساح المجال أمام الأعداء للتغلغل والنفوذ في البلاد".

من ناحية أخرى، قال روحاني ردا على سؤال بشأن العلاقات بين دول المنطقة إن إيران تريد علاقات جيدة مع جميع دول الجوار، مضيفا أن "المشكلات التي ظهرت في اليمن بددت أجواء الأمل بسعي دول الجوار نحو علاقات جيدة". وعبر عن أمله في أن "يهيئ المسؤولون في السعودية لعلاقات جيدة".

ويقضي الاتفاق النووي بفرض قيود على البرنامج النووي الإيراني وتعزيز عمليات التفتيش التابعة للأمم المتحدة، للتأكد من أن إيران لا تسعى لإنتاج قنبلة ذرية مقابل رفع العقوبات الدولية عنها.

ويبقي الاتفاق حظر الأسلحة الأممي المفروض على إيران لمدة خمس سنوات مثلما سيستمر الحظر على مبيعات الصواريخ لمدة ثماني سنوات.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

قال وزير الخارجية البريطاني فيليب هاموند عقب إعادة فتح السفارة البريطانية في العاصمة الإيرانية طهران إن على بلاده أن تظل حذرة في علاقاتها مع إيران، في إشارة لاختلاف بسياسات البلدين.

قال مايك هاكابي المرشح الجمهوري المحتمل لانتخابات الرئاسة الأميركية إن حصول إيران على صواريخ إس 300 من روسيا سيصعب على واشنطن ضرب طهران في حال عدم التزامها باتفاق النووي.

كشف الرئيس الإيراني حسن روحاني عن أحدث صاروخ بالستي قصير المدى محلي الصنع، مؤكدا أن القوة العسكرية تبقى شرطا مسبقا للسلام والدبلوماسية الفعالة في المنطقة.

المزيد من اتفاقات ومعاهدات
الأكثر قراءة