تشاد تعدم عشرة عناصر من بوكو حرام

موقع إحدى الهجمات التي هزت إنجامينا الشهر الماضي (رويترز)
موقع إحدى الهجمات التي هزت إنجامينا الشهر الماضي (رويترز)

نفذت تشاد اليوم السبت أحكاما بالإعدام رميا بالرصاص بحق عشرة أشخاص من جماعة بوكو حرام النيجيرية، وذلك بعد يوم من إدانتهم بضلوعهم في هجومين استهدفا العاصمة إنجامينا.

ونقلت وكالة رويترز عن مصادر أمنية أنه تم إطلاق الرصاص عليهم هذا الصباح في ميدان رماية بمدينة ماساجيه التي تبعد ستين كيلومترا إلى الشمال الشرقي من العاصمة.

وأشارت المصادر إلى أن من بين العشرة محمد مصطفى (30 عاما) من الكاميرون، الذي اتهم بالتخطيط لسلسلة من الهجمات في تشاد.

وكان أكثر من أربعين شخصا قتلوا في الهجمات التي وقعت في يونيو/حزيران ويوليو/تموز الماضيين، وهو ما دفع الرئيس التشادي إدريس ديبي إلى إصدار سلسلة من قوانين مكافحة الإرهاب التي وصفت بالمغلظة.

يشار إلى أن تشاد تشارك بعدد كبير من الجنود ضمن قوة عسكرية مشتركة قوامها 8700 فرد لقتال جماعة بوكو حرام.

ويفترض أن تسمح قوة التدخل المشتركة -التي تم التوصل إليها قبل أيام- بتنسيق الجهود المشتتة لمختلف الجيوش بشكل أفضل.

وأدت حملة غير منسقة لنيجيريا وتشاد والنيجر إلى دحر مقاتلي بوكو حرام إلى خارج مدن شمال شرق نيجيريا في وقت سابق من العام الحالي، لكن الجماعة المسلحة التي بايعت تنظيم الدولة الإسلامية قتلت مئات من الأشخاص خلال الأشهر الثلاثة الأخيرة في الدول الثلاث.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

قال الجيش التشادي إنه شن أمس الأربعاء ضربات جوية على مواقع لجماعة بوكو حرام في نيجيريا ردا على تفجير مزدوج في العاصمة إنجمينا الاثنين الماضي خلف 34 قتيلا.

ذكر موقع سايت الذي يراقب مواقع “الجماعات الجهادية” أن جماعة بوكو حرام تبنت هجومين استهدف الأول السوق المركزي في إنجمينا عاصمة تشاد، والثاني وقع في مايدوغوري شرقي نيجيريا.

قررت الحكومة التشادية في نجامينا إجلاء السكان من الجزر الواقعة في بحيرة تشاد، وذلك بعد ما شهدت المنطقة مؤخرا معارك مع مسلحي جماعة بوكو حرام استمرت أسبوعين.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة