ألمانيا تعتزم زيادة جيشها

طائرات "إف22 رابتور" الأميركية التي تعتزم واشنطن نشرها في أوروبا (رويترز)
طائرات "إف22 رابتور" الأميركية التي تعتزم واشنطن نشرها في أوروبا (رويترز)

تعتزم وزارة الدفاع الألمانية زيادة عدد الجنود العاملين في الجيش الألماني بمقدار خمسة آلاف جندي، بينما وصلت أربع مقاتلات من طراز "إف22 رابتور" الأميركية المتطورة إلى ألمانيا للمشاركة في تدريبات عسكرية يجريها حلف شمال الأطلسي (ناتو).

وقد أكد متحدث باسم وزارة الدفاع الألمانية اليوم السبت تقريرا أوردته مجلة "دير شبيغل" الألمانية يفيد بزيادة عدد الجنود العاملين في الجيش الألماني بمقدار خمسة آلاف جندي، استنادا إلى خطاب بعثته الوزارة إلى اللجنة البرلمانية المختصة بشؤون الدفاع.

وجاء في الخطاب أن من المنتظر ربط القوى العاملة من أصحاب الخبرة الجيدة، ولا سيما في المجال التقني بالقوات المسلحة لفترة أطول.

وأوضح المتحدث أن هؤلاء سيتم منحهم فرصة دائمة للحاق بالقوات المسلحة، مما يرفع حصة الجنود العاملين داخل الجيش إلى خمسين ألف جندي، لكن ذلك لن يغير إجمالي قوام الجيش الألماني البالغ 185 ألف جندي.

من جهة أخرى، قال سلاح الجو الأميركي إن أربع مقاتلات من طراز "إف22 رابتور" وطائرة شحن ونحو ستين طيارا وصلوا أمس الجمعة إلى قاعدة سبانغداهليم الجوية بألمانيا للمشاركة في تدريبات عسكرية يجريها ناتو.

وتعد هذه المرة الأولى التي يتم فيها نشر مقاتلات من طراز "إف22 رابتور" المتطورة إلى أوروبا، حيث ستشارك المقاتلات في التدريبات مع شركاء أميركا بحلف الناتو المقررة في منتصف سبتمبر/أيلول المقبل.

وقال قائد القوات الجوية الأميركية في أوروبا وأفريقيا الجنرال فرانك غورينك إن "نشر المقاتلات يدعم تطور قواتنا الجوية، ويؤكد التزامنا بالسلامة والأمن الأوروبيين". 

يذكر أن "رابتور" هي المقاتلة الأحدث في ترسانة سلاح الجو الأميركي، ويبلغ ثمن الطائرة الواحدة 140 مليون دولار، وفقا للشركة المصنعة لوكهيد مارتن.

المصدر : وكالة الأنباء الألمانية

حول هذه القصة

وعدت مستشارة ألمانيا أنجيلا ميركل دول البلطيق اليوم الاثنين بأن يدافع عنها حلف شمال الأطلسي (ناتو) رغم أنه لن يرسل قوات قتالية دائمة وإنما سيزيد المناورات بالمنطقة.

قالت صحيفة فايننشال تايمز اليوم إن انتصار حلف شمال الأطلسي (ناتو) في ليبيا يخفي وراءه قلقا عميقا يكمن في التحديات الماثلة أمام رؤساء أركان دفاعه الذين يجتمعون في بروكسل الأربعاء المقبل مع دنو الصراع في ليبيا من نهايته.

اعتبرت وزيرة سلاح الجو الأميركي ديبورا جيمس أن روسيا هي أكبر تهديد لأمن بلادها، وطالبت بتعزيز الوجود العسكري الأميركي بأوروبا، منتقدة عدم إيفاء بعض دول الناتو بالتزاماتها في الإنفاق الدفاعي.

المزيد من أحلاف عسكرية
الأكثر قراءة