كوريا الشمالية تخفف التصعيد تجاه الجنوبية

In this photo provided by the South Korean Unification Ministry, South Korean presidential security adviser Kim Kwan-jin, right, shakes hands with Hwang Pyong So, North Korea's top political officer for the Korean People's Army, after their meeting at the border village of Panmunjom in Paju, South Korea, Tuesday, Aug. 25, 2015. After 40-plus-hours of talks, North and South Korea on Tuesday pulled back from the brink with an accord that allows both sides to save face and, for the moment, avert the bloodshed they've been threatening each other with for weeks. (The South Korean Unification Ministry via AP)
الاتفاق بين الكوريتين نزع فتيل التوتر بين البلدين (أسوشيتد برس)

أعلنت كوريا الجنوبية والولايات المتحدة -اليوم الأربعاء- أن كوريا الشمالية بدأت إجراءات لوقف التصعيد العسكري تدريجيا، وذلك بعد إبرام الكوريتين اتفاقا لنزع فتيل التوتر بين البلدين وفتح الباب لمناقشة مجموعة من القضايا، والعمل من أجل استئناف عملية جمع شمل العائلات التي فرقتها الحرب الكورية (1950-1953) اعتبارا من الشهر المقبل.

وجاء توقيع الاتفاق بعد منتصف ليلة أمس عقب مفاوضات بقرية بانمونجوم الحدودية، وأوقفت سول بموجبه مكبرات الصوت التي تبث الرسائل الدعائية إلى بيونغ يانغ، بعدما أعربت عن "الأسف" لانفجارات الألغام.

وفيما قالت وزارة الدفاع الكورية الجنوبية، إن هناك مؤشرات على تخفيف جهوزية قوات كوريا الشمالية، رحبت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) بقرار وقف التصعيد، وأكدت الهدوء على الجانب الكوري الشمالي من الحدود.

وقال المتحدث باسم البنتاغون بيتر كوك "مع المضي في تنفيذ الاتفاق، لاحظنا من جانب كوريا الشمالية بعض الجهود لوقف التصعيد برا وبحرا". مضيفا أن ذلك لا يعني العودة إلى الوضع الطبيعي.

وفي سياق متصل، قالت سول -اليوم- إنها تعتزم مناقشة طلب بيونغ يانغ رفع العقوبات التي فرضت في أعقاب هجوم بحري عام 2010 بطوربيد على سفينة تابعة لبحرية كوريا الجنوبية أسفر عن مقتل 46 بحارا.

ويشار إلى أن بيونغ يانغ هددت سول بشن غارات جوية عليها، إن لم توقف البث الإذاعي التحريضي ضدها، ووصل التوتر بين البلدين لحافة الحرب، حيث وضع جيشا البلدين على مدى عدة أيام في حالة تأهب قصوى.

يذكر أن الأزمة الأخيرة بين الكوريتين، اندلعت بعد انفجار ألغام مضادة للأفراد، أدت إلى بتر أطراف جنديين كوريين جنوبيين على الحدود في مطلع الشهر الجاري، ردت عليها كوريا الجنوبية باستئناف حملتها الدعائية على الحدود عبر مكبرات الصوت.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

An undated video grab image made and supplied by South Korean agency Yonhap from the Korean Central Television Station on 21 August 2015 showing North Korean leader Kim Jong-un (front) presiding over an emergency meeting of the central military commission of the Workers' Party after both Koreas exchanged fire across the western border 20 August 2015. Kim declared a 'quasi-state of war' and ordered chief commanders to go to front-line troops to prepare for military operations, the broadcaster said.  EPA/KOREAN CENTRAL TELEVISION VIA YONHAP

طالبت بيونغ يانغ مجلس الأمن بعقد اجتماع طارئ لبحث المناورات العسكرية المشتركة بين كوريا الجنوبية والولايات المتحدة، وأمر الزعيم الشمالي كيم جونغ أون قواته المسلحة برفع درجة تأهبها لـ”حالة الحرب”.

Published On 21/8/2015
EDITORS AND LIBRARIANS: PLEASE ELIMINATE FROM YOUR SYSTEMS AND ARCHIVES AP PHOTO SEL804 SLUGGED SOUTH KOREA KOREAS TENSION, TRANSMITTED ON AUG. 21, 2015. IMAGE WAS MANIPULATED AT SOURCE. THERE WILL BE NO REPLACEMENT South Korean army armored vehicles are mobilized in Pocheon, south of the demilitarized zone that divides the two Koreas, South Korea, Friday, Aug. 21, 2015. North Korean leader Kim Jong Un on Friday declared his frontline troops in a "quasi-state of war" and ordered them to prepare for battle a day after the most serious confrontation between the rivals in years. (Kim Ju-sung/ Yonhap via AP) KOREA OUT

أعلنت كوريا الجنوبية دخولها في مفاوضات مع كوريا الشمالية، وذلك عقب تصاعد حدة التهديدات بالحرب بين الجارتين، وسط دعوات بالامتناع عن اتخاذ أي إجراءات تزيد حدة التوتر بشبه الجزيرة الكورية.

Published On 22/8/2015
REPUBLIC OF KOREA : South Korean President Park Geun-Hye (C) speaks during a regular meeting with her top aides at the presidential Blue House in Seoul on August 24, 2015. Top-level North and South Korean negotiators talked through the night with no sign of an agreement on August 24 for ending a military standoff that has threatened to boil over into armed conflict. REPUBLIC OF KOREA OUT NO ARCHIVES NO INTERNET RESTRICTED TO SUBSCRIPTION USE AFP PHOTO / YONHAP

أعلنت رئيسة كوريا الجنوبية أن بلادها لن توقف الدعاية على الحدود مع كوريا الشمالية إذا لم تقدم الأخيرة اعتذارا، في وقت دخلت المفاوضات بين البلدين يومها الثالث دون إحراز تقدم.

Published On 24/8/2015
المزيد من سياسي
الأكثر قراءة