كوريا الشمالية تهدد الجنوبية برد قوي

Ambassador An Myong Hun, Deputy Permanent Representative of the Mission of the Democratic People's Republic of Korea, addresses the situation on the Korean Peninsula in a news conference at the United Nations in New York, August 21, 2015. North Korea put its troops on a war footing on Friday as South Korea rejected an ultimatum to stop propaganda broadcasts or face military action, prompting China to voice concern and urge both sides to step back. REUTERS/Andrew Kelly
آن ميونغ هون يتحدث للصحفيين عن الوضع في شبه الجزيرة الكورية في مقر الأمم المتحدة بنيويورك (رويترز)

هددت كوريا الشمالية برد فعل عسكري قوي جدا إذا لم توقف كوريا الجنوبية الدعاية ضدها بعد تبادل قصف عبر الحدود بين البلدين الخميس، بينما قال مسؤول أميركي إن بلاده أوقفت مؤقتا تدريبات عسكرية مع سيول قبل أن تستأنف في وقت لاحق.

وقال آن ميونغ هون مساعد الممثل الدائم لبيونغ يانغ في الأمم المتحدة "إذا لم تستجب كوريا الجنوبية لإنذارنا بوقف الدعاية فإن رد فعلنا العسكري حتما سيكون قويا جدا".

وكانت كوريا الشمالية أعلنت أنها وضعت قواتها في تأهب لحرب شاملة إذا لم توقف سيول الدعاية المناهضة لبيونغ يانغ عبر مكبرات للصوت على امتداد الحدود، بعد انتهاء فترة إنذار وجهتها لها تنتهي اليوم السبت.

وذكرت وكالة الأنباء الكورية الشمالية الرسمية أن زعيم البلاد كيم جونغ أون أصدر في اجتماع طارئ تعليماته للجيش بأن يكون مستعدا للقيام بأي عملية عسكرية محتملة.

وأكد المصدر ذاته أن أون شدد على أن جيشه سيهاجم كل موقع تستخدمه كوريا الجنوبية لشن حربها النفسية ضد كوريا الشمالية، في حال عدم توقفها عن أنشطتها الإعلامية "المغرضة".

وكانت الكوريتان تبادلتا قصفا مدفعيا الخميس، وأعلنت وزارة الدفاع الجنوبية أن قواتها ردت بعدة قذائف على إطلاق كوريا الشمالية قذيفة تجاه الخط الفاصل منزوع السلاح بين البلدين.

وقف تدريبات
من جهة أخرى، قال مساعد وزير الدفاع الأميركي لمنطقة شرق آسيا إن الولايات المتحدة أوقفت مؤقتا تدريبا عسكريا مع كوريا الجنوبية، لتنسق مع سول بشأن القصف المدفعي عبر الحدود مع كوريا الشمالية قبل أن يستأنف التدريب في وقت لاحق.

‪جنود أميركيون وكوريون جنوبيون قرب الخط الفاصل مع كوريا الشمالية‬ جنود أميركيون وكوريون جنوبيون قرب الخط الفاصل مع كوريا الشمالية (رويترز)‪جنود أميركيون وكوريون جنوبيون قرب الخط الفاصل مع كوريا الشمالية‬ جنود أميركيون وكوريون جنوبيون قرب الخط الفاصل مع كوريا الشمالية (رويترز)

وسبق أن طلبت كوريا الشمالية من مجلس الأمن الدولي عقد اجتماع طارئ، لبحث المناورات العسكرية المشتركة بين كوريا الجنوبية والولايات المتحدة.

وجاء في الطلب "إذا واصل مجلس الأمن تجاهله الطلب المحق لجمهورية كوريا الشعبية الديمقراطية ببحث المناورات العسكرية الأميركية الكورية المشتركة، فإنما سيثبت بذلك تخليه عن مهمته الرئيسية بضمان السلام والأمن في العالم وتحوله إلى أداة سياسية".

يذكر أن كوريا الشمالية وكوريا الجنوبية دخلتا حربا في الفترة بين 1950-1953، انتهت بوقف إطلاق النار وليس باتفاق سلام.

وجاء تبادل إطلاق النار الحالي وسط تصاعد للتوتر في المنطقة الحدودية بعد انفجار ألغام أرضية، أدت إلى إصابة عنصرين من دورية لحرس حدود كوريا الجنوبية في وقت سابق الشهر الجاري، كما جاءت بعد بدء مناورات عسكرية كورية جنوبية أميركية ضخمة هذا الأسبوع.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

An undated video grab image made and supplied by South Korean agency Yonhap from the Korean Central Television Station on 21 August 2015 showing North Korean leader Kim Jong-un (front) presiding over an emergency meeting of the central military commission of the Workers' Party after both Koreas exchanged fire across the western border 20 August 2015. Kim declared a 'quasi-state of war' and ordered chief commanders to go to front-line troops to prepare for military operations, the broadcaster said.  EPA/KOREAN CENTRAL TELEVISION VIA YONHAP

طالبت بيونغ يانغ مجلس الأمن بعقد اجتماع طارئ لبحث المناورات العسكرية المشتركة بين كوريا الجنوبية والولايات المتحدة، وأمر الزعيم الشمالي كيم جونغ أون قواته المسلحة برفع درجة تأهبها لـ”حالة الحرب”.

Published On 21/8/2015
A handout picture made available by the South Korean Defense Ministry on 11 August 2015 shows loudspeakers that South Korea has installed at a unidentified site on the western front-line bordering with North Korea to resume its anti-Pyongyang propaganda broadcasting, South Korea. The resumption of the loudspeaker campaign is in retaliation of a the North's bloody mine detonation on South Korean soldiers on the South Korean side of the demilitarized zone in Paju, north of Seoul, on 04 August 2015. EPA/SOUTH KOREA DEFENSE MINISTRY

طالبت كوريا الشمالية اليوم بأن توقف كوريا الجنوبية البث “البروباغاندا” والدعاية المناهضة لبيونغ يانغ عبر مكبرات للصوت على امتداد الحدود وإلا واجهت عملا عسكريا.

Published On 15/8/2015
FILE - In this Dec. 12, 2012 file photo released by Korean Central News Agency, North Korea's Unha-3 rocket lifts off from the Sohae launch pad in Tongchang-ri, North Korea. Though it remains a highly unlikely scenario, Japanese officials have long feared that if North Korea ever decides to play its nuclear card it has not only the means but several potential motives for launching an attack on Tokyo or major U.S. military installations on Japan's main island. And while a conventional missile attack is far more likely, Tokyo is taking North Korea's nuclear rhetoric seriously. (AP Photo/KCNA, File)

قالت وكالة أنباء يونهاب الكورية الجنوبية اليوم الأربعاء إن كوريا الشمالية أقامت برج إطلاق جديدا أكثر ارتفاعا في قاعدة للصواريخ ربما في إطار استعدادات لإطلاق صاروخ بعيد المدى.

Published On 22/7/2015
A South Korean officer gives an account about wooden-box mines of North Korea during a press conference at the Defense Ministry in Seoul, South Korea, on 10 August 2015. North Korea is believed to have masterminded the 04 August incident in which the explosion of wooden-box mines buried by North Korean soldiers severed the legs of two South Korean staff sergeants on a regular scouting mission, the ministry said on 10 August. EPA/YONHAP SOUTH KOREA OUT

هدد الجيش الكوري الجنوبي اليوم بالرد على كوريا الشمالية بعد اتهامه بيونغ يانغ بزرع ألغام أرضية داخل المنطقة الحدودية، مما أدى إلى إصابة جنديين الأسبوع الماضي، واصفا العمل بالاستفزازي الجبان.

Published On 10/8/2015
المزيد من سياسي
الأكثر قراءة