تهديدات بالقتل لسفير أميركا بإسرائيل

صورة لدان شابيرو (يمين) وهو يودع وزير الخارجية الأميركي جون كيري بعد زيارة لتل أبيب العام الماضي (أسوشيتد برس)
صورة لدان شابيرو (يمين) وهو يودع وزير الخارجية الأميركي جون كيري بعد زيارة لتل أبيب العام الماضي (أسوشيتد برس)

كشفت مصادر في تل أبيب أن الشرطة الإسرائيلية عززت الحراسة الأمنية على سفير الولايات المتحدة دان شبيرو، وذلك بعد تلقيه تهديدات بالقتل على خلفية الاتفاق النووي مع إيران.

فقد نقل مراسل الجزيرة في فلسطين وليد العمري عن تلك المصادر -التي لم يسمها- أن السفير الأميركي تلقى تلك التهديدات الأسبوع الماضي ثم أول أمس، دون تحديد الجهة التي أطلقتها.

ويتهم المهددون الولايات المتحدة بالتخلي عن إسرائيل بإبرامها الاتفاق مع إيران ضمن مجموعة الدول الكبرى الست بعد جولات تفاوض ماراثونية في العاصمة النمساوية فيينا انتهت بالتوقيع عليه في 14 يوليو/تموز.

وأضاف المراسل أن وحدة خاصة في الشرطة الإسرائيلية تولت التحقيق في الاتهامات التي أخذتها على محمل الجد والخطورة.

وترفض إسرائيل الرسمية -حكومة ومعارضة- بشدة الاتفاق النووي، ووصفه رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو بأنه "سيئ"، متعهداً بأن يبذل كل ما في وسعه "لكبح مطامح إيران النووية".

وتنص بعض بنود الاتفاق -الذي أقره مجلس الأمن الدولي بالإجماع بعد نحو أسبوع فقط من إبرامه- على السماح لمفتشي الأمم المتحدة بمراقبة وتفتيش المواقع المشبوهة بما فيها العسكرية، واستمرار الحظر على توريد الأسلحة لإيران لمدة خمس سنوات مقابل السماح لطهران بتصدير منتجات نووية كاليورانيوم المخصب والإفراج عن جزء من الأرصدة الإيرانية المجمدة في الخارج، ورفع العقوبات الاقتصادية والمالية المفروضة عليها عند بدء تنفيذ الاتفاق.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

شن رئيس حزب “إسرائيل بيتنا” أفيغدور ليبرمان هجوما عنيفا على رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، ووصفه بأنه “رئيس حكومة غير خلاق، وغير قادر على اتخاذ قرارات صعبة ومصيرية” مطالبا باستبداله.

عرضت الولايات المتحدة الأميركية على رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو البدء بمحادثات سياسية بشأن “ما بعد تصويت الكونغرس الأميركي على الاتفاق مع إيران بشأن برنامجها النووي”.

لم يستبعد مسؤولون إسرائيليون أن يصوت الكونغرس الأميركي الشهر المقبل برفض الاتفاق النووي الذي وقعته إيران مع القوى الغربية في يوليو/تموز الماضي، بينما يدافع عنه الرئيس الأميركي باراك أوباما.

المزيد من دولي
الأكثر قراءة