حطام طائرة يصل فرنسا للتحقيق بلغز "الماليزية"

Workers load what is believed to be debris from a Boeing 777 plane that washed up on the Reunion Island, in a plane at Roland Garros airport in Saint-Marie on the French Indian Ocean island of Reunion on July 31, 2015. Plane debris that washed up on an Indian Ocean island is from a Boeing 777, Malaysian authorities said today, making it almost certainly the first piece of wreckage recovered from missing flight MH370. f confirmed by analysis of the debris, which will be flown to France on Saturday, the discovery would mark the first breakthrough in a case that has baffled aviation experts since the plane disappeared 16 months ago with 239 people on board. AFP PHOTO / RICHARD BOUHET
عمال ينقلون ما يعتقد أنها قطعة الحطام إلى طائرة فرنسية في مطار جزيرة لا ريونيون (غيتي/الفرنسية)

وصلت إلى فرنسا قطعة الحطام التي يشتبه أنها من الطائرة الماليزية المفقودة منذ 16 شهرا، حيث سيبدأ تحليلها للوقوف على حقيقتها، فيما أعلنت شركة بوينغ الأميركية لصناعة الطائرات إرسال فريق إلى فرنسا للمشاركة في التحقيقات.

وأفادت وكالة رويترز أن الحطام الذي وجد على شاطئ جزيرة لا ريونيون الفرنسية في المحيط الهندي قبل أيام وصل إلى مطار أورلي في باريس صباح اليوم السبت على متن طائرة تابعة لشركة الخطوط الجوية الفرنسية إير فرانس.

وستقوم السلطات بتسليم الحطام إلى وحدة عسكرية متخصصة في تحليل حطام الطائرات قرب مدينة تولوز جنوب غربي فرنسا.

من ناحية أخرى، أعلنت شركة بوينغ الأميركية لصناعة الطائرات الجمعة أنها أرسلت فريقا تقنيا إلى فرنسا للمشاركة في تحليل قطعة الحطام.

ومن المقرر أن يبدأ الأربعاء المقبل تحليل هذه القطعة وكذلك بقايا حقيبة عثر عليها في الجزيرة نفسها، بهدف تحديد ما إذا كانت قطعة الحطام تعود للطائرة الماليزية المفقودة، وهي من طراز بوينغ 777.

وقال المتحدث باسم الشركة دوغ إلدر إن "هدفنا ليس فقط العثور على الطائرة بل أيضا معرفة ما جرى ولماذا".

دليل جديد
وأكد نائب وزير النقل الماليزي عبد العزيز كبراوي الجمعة لوكالة الصحافة الفرنسية أن "رقما جزئيا" على الحطام "يؤكد أنه يعود لطائرة بوينغ 777".

وأضاف "أعتقد أننا نقترب من حل لغز اختفاء الرحلة أم أتش 370. قد يكون ذلك دليلا قاطعا على أن الرحلة أم أتش 370 تحطمت في المحيط الهندي".

وقال الادعاء العام في باريس إن ثلاثة قضاة يقودون الجانب الفرنسي من التحقيق سيجتمعون الاثنين مع فريق من الخبراء الماليزيين وممثل عن القضاء الماليزي.

وقد عثر على القطعة -وهي جزء من جناح طائرة يبلغ طوله مترين- الأربعاء في سانت أندريه دو لا ريونيون، على الساحل الشرقي للجزيرة الواقعة شمال شرق مدغشقر، من قبل عمال كانوا يقومون بتنظيف الشاطئ.

وكانت الطائرة الماليزية قد اختفت في 8 مارس/آذار 2014 بعد ساعة من إقلاعها من كوالالمبور متجهة إلى بكين وعلى متنها 239 شخصا.

ولم يعثر على أي أثر للطائرة بالرغم من عمليات البحث المكثفة التي تقودها أستراليا في المحيط الهندي، لتصبح هذه الكارثة الجوية أحد أكبر الألغاز في تاريخ الطيران المدني.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

Police and gendarmes carry a piece of debris from an unidentified aircraft found in the coastal area of Saint-Andre de la Reunion, in the east of the French Indian Ocean island of La Reunion, on July 29, 2015. The two-metre-long debris, which appears to be a piece of a wing, was found by employees of an association cleaning the area and handed over to the air transport brigade of the French gendarmerie (BGTA), who have opened an investigation. An air safety expert did not exclude it could be a part of the Malaysia Airlines flight MH370, which went missing in the Indian Ocean on March 8, 2014. AFP PHOTO / YANNICK PITOU

أعلنت شركة الخطوط الجوية الماليزية أنه من المبكر التكهن بشأن ما إذا كان الحطام الذي عثر عليه في المحيط الهندي هو أحد أجزاء طائرتها البوينغ777 التي فقدت العام الماضي.

Published On 30/7/2015
Indonesian Air Force officials carry map to show journalists the search area for the missing Malaysian air carrier AirAsia flight QZ8501, at the airport in Surabaya, East Java, on December 29, 2014. The AirAsia plane which went missing with 162 people on board en route for Singapore is likely at the bottom of the sea, Indonesia's National Search and Rescue Agency chief said on December 29. AFP PHOTO / Juni KRISWANTO

توقع مسؤول إندونيسي وصول فرق إنقاذ من ماليزيا وسنغافورة، وأرسلت فرنسا فريق محققين مع إعلان الصين والولايات المتحدة وأستراليا عن المشاركة في التحقيق أو البحث عن طائرة فقدت أمس الأحد.

Published On 29/12/2014
المزيد من حوادث جوية
الأكثر قراءة