الاتحاد الأوروبي يخفف عقوباته على إيران

وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي في اجتماع سابق لمناقشة الاتفاق النووي الإيراني (الفرنسية/غيتي)
وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي في اجتماع سابق لمناقشة الاتفاق النووي الإيراني (الفرنسية/غيتي)

قرر الاتحاد الأوروبي تخفيف العقوبات المفروضة على إيران بعد إبرام الاتفاق النووي معها من أجل تشجيعها على تفكيك برنامجها النووي.

وقال مكتب العلاقات الخارجية للاتحاد الأوروبي الجمعة في بروكسل إن هذا الإجراء يعد تطبيقا من جانب الاتحاد لقرار مجلس الأمن الدولي الصادر في العشرين من الشهر الجاري بهذا الصدد.

وأضاف المكتب أن من بين إجراءات هذا التخفيف إتاحة تصدير اليورانيوم المخصب من إيران للأسواق الخارجية.

ووافقت إيران على تقليص مخزونها من اليورانيوم المخصب من نحو عشرة أطنان إلى ثلاثمئة كيلوغرام فقط، عبر نقله خارج البلاد أو تخزينه.

وينص الاتفاق النووي بين إيران والقوى الكبرى الذي تم توقيعه مؤخرا في فيينا على أن يتاح لإيران الاستفادة من الطاقة النووية في الأغراض السلمية مع قطع الطريق أمامها على إنتاج قنبلة نووية، وفي المقابل تُلغى بالتدريج العقوبات الدولية المفروضة على إيران.

وكان وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس قد أكد الخميس من طهران رغبة باريس في تطوير علاقتها الاقتصادية مع طهران، والرغبة في إرسال كبرى شركاتها للعمل بالسوق الإيراني.

كما قال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف في مؤتمر صحفي مع مسؤولة الشؤون الخارجية في الاتحاد الأوروبي فيدريكا موغيريني إن إيران والاتحاد اتفقا على بدء محادثات رفيعة من أجل التعاون في مجالات متنوعة.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

أعربت مسؤولة السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي فيديريكا موغريني عن أملها في أن تلعب طهران “دورا رئيسيا لكن إيجابيا” في سوريا، من خلال إقناع النظام السوري بالمشاركة في عملية انتقالية سياسية.

29/4/2015

قال وزير الصناعة والمناجم والتجارة الإيراني محمد رضا نعمت زاده إن بلاده ستركز على بناء قطاعات النفط والغاز والمعادن والسيارات، متطلعة للتصدير إلى أوروبا بعد رفع العقوبات المفروضة عليها.

23/7/2015

يعرض الاتفاق النووي الموقع بين إيران والقوى الكبرى اليوم الاثنين على وزراء خارجية الاتحاد الأوروبية المجتمعين في بروكسل، وينتظر أن يصوت الوزراء لصالح رفع بعض العقوبات عن طهران.

20/7/2015

مدد الاتحاد الأوروبي تعليق العقوبات المفروضة على إيران لستة أشهر بعد إبرام الاتفاق النووي، فيما تستعد الشركات الغربية للعودة بقوة للسوق الإيرانية بعد رفع العقوبات.

15/7/2015
المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة