ماكين: أميركا تخسر أمام تنظيم الدولة

UNITED STATES - JULY 7: Sen. John McCain, R-Ariz., questions Defense Secretary Ashton Carter during the Senate Armed Services Committee hearing on 'Counter-ISIL Strategy' on Tuesday, July 7, 2015.
ماكين خلال جلسة الاستجواب أمس بمجلس الشيوخ (غيتي)

انتقد السناتور الأميركي الجمهوري جون ماكين الإستراتيجية العسكرية التي تتبعها واشنطن لمقاتلة تنظيم الدولة الإسلامية معتبرا أنها "تخسر" الحرب، ومنتقدا وتيرة تدريب مقاتلي المعارضة السورية.

وخلال جلسة استجواب لوزير الدفاع آشتون كارتر ورئيس هيئة الأركان مارتن ديمبسي أمام مجلس الشيوخ، أمس الثلاثاء، قال ماكين إنه ليس هناك ما يدعو للاعتقاد بأن ما تفعله واشنطن سيكون كافيا لتحقيق الهدف الذي لطالما أعلنه الرئيس باراك أوباما وهو إضعاف تنظيم الدولة والقضاء عليه.

وأضاف "وسائلنا والمستوى الحالي لجهودنا لا يتناسبان مع أهدافنا، وهذا يوحي بأننا لسنا بصدد الانتصار… وهذا يعني أننا نخسر".

ووصف ماكين التصريحات بشأن تحقيق انتصارات بأنها أوهام، وقال إن تعليقات أوباما تكشف عن "مستوى التوهم المقلق الذي يطبع تفكير الإدارة".

كما انتقد عدد المقاتلين السوريين الذين يجري تدريبهم لمقاتلة التنظيم، معتبرا أنه "ليس لافتا" وقال إن الواقع يشير إلى أن التنظيم يتقدم ويسيطر على أراض في العراق وسوريا كما يوسع نفوذه عبر الشرق الأوسط وأفريقيا وآسيا الوسطى.

وفي الجلسة نفسها، أقر كارتر بأن تدريب مقاتلي المعارضة السورية "المعتدلة" انطلق ببطء شديد بحيث لم يشمل سوى ستين شخصا، متوقعا أن تتسارع وتيرة التدريب قريبا.

وشدد وزير الدفاع على أن واشنطن تريد تحريك هؤلاء المقاتلين ضد تنظيم الدولة وليس ضد نظام الرئيس بشار الأسد، مضيفا أن بلاده تريد رحيل الأسد ولكن "هذا الأمر يرتبط بجهد دبلوماسي".

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض جوش إيرنست أمس "من النزاهة القول إن الولايات المتحدة وشركاءنا في التحالف يتحلون بالحكمة بشأن انتقاء الأفراد المشاركين في البرنامج (التدريبي)" مضيفا "من الواضح أن ذلك العدد ليس كافيا" وأنه يجب تسريع التدريب.

وكان أوباما قد أعلن الاثنين عن تنفيذ أكثر من خمسة آلاف غارة على مواقع للتنظيم، مؤكدا أن التحالف الدولي بقيادة واشنطن "يكثف" حملته للتصدي للتنظيم، ومحذرا من أن المعركة ستستغرق وقتا.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

وزير الدفاع الأميركي: لم ندرب سوى ستين مقاتلا سوريا

أقر وزير الدفاع الأميركي بأن تدريب مقاتلي المعارضة السورية “المعتدلة” لمحاربة تنظيم الدولة انطلق ببطء ولم يشمل سوى ستين شخصا، وهو عدد اعتبر البيت الأبيض أنه “ليس كافيا”.

Published On 8/7/2015
Defense Secretary Ash Carter and Joint Chiefs Chairman Gen, Martin Dempsey listen to a reporters question during a news conference at the Pentagon, Wednesday, July 1, 2015. (AP Photo/Cliff Owen)

ذكرت وزارة الدفاع الأميركية أن جهود الولايات المتحدة فيما يتعلق بتجنيد وتدريب المعارضة المعتدلة في سوريا تسير ببطء، لكن هناك آمال في حدوث تغيير بعد نهاية شهر رمضان الحالي.

Published On 2/7/2015
المزيد من أمن وطني وإقليمي
الأكثر قراءة