صربيا تشارك بذكرى مجزرة سربرنيتشا

Serbia's Prime Minister Aleksandar Vucic (L) inspects a military honor guard in Bratislava, Slovakia, on April 2, 2015, during a meeting with the Slovakian Prime Minister. Serbia's Prime Minister Vucic arrived for a one-day offical visit in Slovakia. AFP PHOTO / SAMUEL KUBANI
فوسيتش يندد بـ"الجريمة البشعة" التي حدثت في سربرنيتشا لكنه يرفض الاعتراف بأنها كانت إبادة (غيتي)

أعلن رئيس الوزراء الصربي ألكسندر فوسيتش مساء أمس الثلاثاء أنه سيتوجه إلى بلدة سربرنيتشا لحضور مراسم إحياء الذكرى العشرين للمجزرة التي ارتكبتها قوات صرب البوسنة بحق بوسنيين مسلمين، والتي تعتبرها محكمة العدل الدولية إبادة جماعية.

وصرح فوسيتش للصحفيين خلال اجتماع وزاري طارئ "حان الوقت لنظهر أننا مستعدون للمصالحة، إننا مستعدون للانحناء أمام ضحايا الآخرين"، مضيفا أن الحكومة الصربية قررت أنه يجب أن يمثل صربيا في سربرنيتشا.

وندد فوسيتش بـ"الجريمة البشعة"، لكنه رفض الاعتراف بحصول إبادة في سربرنيتشا في يوليو/تموز 1995، بينما تظهر استطلاعات رأي حديثة في صربيا أن 54% من المستجوبين يدينون المجزرة، لكن 70% منهم ينكرون أنها كانت جريمة إبادة.

وكان مجلس الأمن الدولي قد أرجأ أمس التصويت على قرار يتضمن تعريف أحداث سربرنيتشا بكونها إبادة جماعية راح ضحيتها آلاف من المسلمين، وذلك بعد أن هددت روسيا باستخدام الفيتو.

ومشروع القرار -في حال تم تبنيه- سيكون أول قرار حول هذه الإبادة بعد عشرين عاما على مقتل نحو ثمانية آلاف مسلم في سربرنيتشا على يد مليشيات صرب البوسنة بقيادة الجنرال راتكو ملاديتش.

وكان رئيس الكيان الصربي في البوسنة ميلوراد دوديتش اعتبر السبت الماضي أن إبادة سربرنيتشا "كذبة"، مع أن محكمة العدل الدولية قضت في عام 2007 بأن المجزرة كانت إبادة جماعية.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

Representatives attend a security council meeting on 'Report of the Secretary General on the situation in Afghanistan and its implications for international peace and security' at the UN headquarters in New York on June 22, 2015. AFP PHOTO/JEWEL SAMAD

أفاد مراسل الجزيرة في الأمم المتحدة بإرجاء مجلس الأمن الدولي مرتين التصويت على قرار بشأن الذكرى العشرين لمذبحة سربرنيتشا التي ارتكبت بحق مسلمي البوسنة بعد أن هددت روسيا باستخدام الفيتو.

Published On 7/7/2015
(FILE) A file picture dated 11 July 2003 shows people attending the burial of 282 Bosnian Muslim men on the eighth anniversary of the Srebrenica Massacre, in the eastern Bosnian Serb town of Srebrenica. July 2015 marks the 20-year anniversary of the Srebrenica Massacre that saw more than 8,000 Bosniak men and boys killed by Bosnian Serb forces during the Bosnian war. EPA/FEHIM DEMIR PLEASE REFER TO THIS ADVISORY NOTICE (epa04766937) FOR FULL PACKAGE TEXT *** Local Caption *** 00026789

اقترحت بريطانيا على شركائها في مجلس الأمن الدولي أن يصوتوا اليوم الثلاثاء على قرار بمناسبة الذكرى العشرين لمجزرة سربرنيتشا التي ارتبكت بحق مسلمي البوسنة، وهو ما قد تعترض عليه روسيا.

Published On 7/7/2015
المزيد من حقوق إنسان
الأكثر قراءة